>

ظهر طفل في أحداث الحلقة الرابعة من جسور والجميلة على mbc أثار انتباه الجمهور بالنسبة لشبهه الكبير بالنجم التركي كيفانش تاتليتوغ.

الطفل يدعى ألب أوزار ويبلغ من العمر 12 عاماً، وهو يجسد شخصية “جسور” في طفولته والتي يلعبها كيفانش أو “مهند” وفق ما اشتعر لدى العرب، وكانت المخرجة اختارت أكثر الأطفال شبهاً في الملامح مع كيفانش لتجسد الدور.

وحظيت صور ألب أوزار التي قامت الشركة المنتجة للمسلسل بنشرها باعجاب عدد كبير من محبي المسلسل في تركيا، حيث ظنوا في البداية أن ذلك الفتى هو ابن شقيق كيفانش، لكنه صرح بعد ذلك أن لا صلة قرابة تجمعه بكيفانش.. ومع ذلك استمر يحظى باهتمام بالغ حيث أظهر امتلاكه لموهبة تمثيلية كبيرة.

وكان أوزار -البالغ من العمر 12 عامًا- قد شارك بالتمثيل في عمل درامي واحد فقط، وهو مسلسل “بناية الأمل” قبل عدّة سنوات.

إشارة إلى أن مسلسل جسور والجميلة يروي قصة فتاة ثرية، تتمتع بقدر هائل من الجمال، تُدعى “سوهان” تجسد دورها توبا بويوكوستون تقع في حب شاب وسيم يدعى “جسور” وهي الكلمة التركية التي تعني “الجريء” أو “الشجاع ” في اللغة العربية، ويدخل إلى العائلة منقذًا لها، فيمنحه والد “سوهان” كامل الثقة، غير مدرك لنوايا الشاب الحقيقية في الانتقام من العائلة بأكملها بسبب ثأر قديم مرتبط بطفولته.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *