>

ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي في الساعات الأخيرة، بخبر دخول الإعلامي السوري مصطفى الآغا الى المستشفى لاستئصال ورمٍ من الكلية.

ونشر الآغا، عقب خروجه من العناية المركّزة، صورة له الى جانب زوجته وابنته، مُطمئناً متابعيه على “تويتر”.

وعلّق على الصورة، وكتب: “الحمد لله خرجت للتو من العناية المشددة… أبدأ الآن مرحلة التعافي من العملية الجراحية صحبة أغلى الناس زوجتي وابنتي”.

وكان الآغا نشر صورة له، مُعلناً أنّه في العناية المركزة، بعدما أجرى عملية استئصال الورم، في انتظار تحليله لمعرفة نوعه.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *