>

في عودة بالذاكرة الى المسلسل المكسيكي “انت او لا احد” الذي غزا الشاشات في منتصف التسعينات، حيث لاقى جماهيرية كبيرة و متابعة لافتة حينها، تعود بطلته اليوم لوشيا منديز الى الواجهة بصور صدمت كل من تابع هذا المسلسل، فان التغيير الجذري في الشكل بدا على البطلة، حيث انها اصبحت كبيرة في السن ،و على ما يبدو انها اجرت عمليات تجميل لكنها باءت بالفشل.

يذكر ان المسلسل عرض اول مرة على قناة “تيلفيزا” في عام 1985، و يروي قصة “راكيل” الفتاة المتواضعة التي تعيش مع والدها و شقيقها و شقيقتها، حيث كانت متزوجة من رجل اعمال الذي يخرج برحلة على متن طائرته التي تتحطم.



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. شو يا نورت طالع عبالك زكرايات التسعينيات ?‍
    على كل هيدا المسلسل بتذكر متل الحلم الناس كانت جانة فيه بس عنا بالبيت ما حضرناه…

  2. المسكينه !! بس هذا حال الدنيا كل الناس بتكبر و ما بيدوم شيء سبحان الله

  3. إذا انتي صديقته لأليخاندرو امونه شتمتك يكون معك خبر انا طالعه ?
    تحياتي امونه وينك ؟
    يلا باي انشالله بشوفكم بعد اسبوعين انشالله روح وارجع بالسلامه ? دعولي

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *