>

روى الماكيير محمد عشوب تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة الفنان الراحل رشدي أباظة، كاشفًا عن وصيته بفرش قبره بالحنة.

وأضاف عشوب في حلقة من برنامجه “الممنوع من العرض”، المذاع عبر فضائية “الحياة”، أنه تم نقل رشدي اباظة إلى مستشفى العجوزة، وكان الحاج عجمي عبدالرحمن والشهير بدنقل أعز صديق للراحل رشدي أباظة.

https://www.youtube.com/watch?v=4KMt1ubf1Rw

وتابع عشوب: “كان دنجل هو الوحيد المسموح له بالدخول لرشدي أباظة في غرفة العناية المركزة، وأوصاه رشدي أباظة بفرش قبره بالحنة، وذلك لأنه كان هناك اعتقاد بأن الحنة تساعد في تحلل الجثة سريعًا”.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *