>

وجه الإعلامي اللبناني جورج قرداحي رسالة للفنانة المصرية آثار الحكيم، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “آن الأوان” قائلاً إن “المسألة لا تستحق”.

وأضاف قرداحي أنه لم يعرف حقيقة ما حدث معها ومع رامز جلال وباقي فريق عمل البرنامج، وقال: “ست آثار أنت فنانة كبيرة، والمسألة لا تستحق”، جاء ذلك خلال مداخلة هاتفية لنفس البرنامج.

وتحدث قرداحي خلال مداخلته عن الأزمة بين الطرفين، وموقف آثار الحكيم المناهض لعرض البرنامج في شهر رمضان المقبل، حتى إنها تقدمت بدعوى قضائية تطالب بوقف عرضه.

ووافق قرداحي الفنانة آثار الحكيم في رأيها بأهمية وقف الهرج والمرج الحاصل في الإعلام المصري، لكن من دون أن يشتمل هذا الرأي على برنامج رامز جلال، مشيراً إلى أنه كان ضيفاً في البرنامج ذاته، ووجد ذكاء كبيراً من جانب القائمين على العمل حتى إنه لم يشعر بأنه وقع في مقلب.

وتابع: “في البداية تفاجأت.. ولكن استوعبتها بروح رياضية”، مشيراً إلى سعادته بفريق العمل، لأنه يقدم برنامجاً جيداً يليق بالتلفزيون، واستطاعوا إيقاعي في الفخ، مؤكداً: “لم أشعر بأي إهانة”.

وعلى صعيد آخر طالب جورج بإيقاف بعض البرامج والمحطات التي توجه المشاهد إلى جهات مضرة به ومسيئة له، على عكس كون “رامز قرش البحر” برنامجاً ترفيهياً يهدف إلى إضحاك المشاهدين.

وأشار قرداحي إلى أنه دائماً ما تعرض التلفزيونات برامج المقالب في شهر رمضان، لأنها نوع من التسلية للمشاهدين، ولا يوجد أي إهانة في أن يقع أحد الفنانين المشهورين ضحية لذلك المقلب.

وقال إنه وجه التهنئة لرامز جلال في نهاية حلقته معه، مشيراً إلى أن تلك المقالب موجودة في كل تلفزيونات العالم، بل إن المقالب أقوى من ذلك بكثير في الغرب.

وكانت آثار الحكيم قد كشفت تفاصيل المقلب الذي تعرضت له، حيث كانت في قارب مطاطي في وسط البحر مع ممثلة قامت بدور مذيعة، لتتفاجأ بأن القارب يغرق وبعدها ترى “مادة حمراء على سطح المياه توهم أنها دم”، وبعدها ظهرت على سطح الماء رجل صناعية مقطوعة، استُخدمت لإيهام الممثلة بأنها رِجل المذيعة الغارقة.



شارك برأيك

تعليقان

  1. وأنتى تطالبى بوقف البرنامج ليه ؟
    طالبى بوقف الحلقة الخاصة بك فقط
    أما أنتى رخمة آوى …

  2. كلام جورج قرداحي عين العقل بصراحه انا معاه بكل كلمه قالها .. فعلا المسئله غير مستاهله ابدا كل هذه الضجه . و رامز جلال له جمهور عريض ومحبين ومعجبين ولو كانت اثار لا تحب هذه النوعيه من البرامج المفروض ما تقبل المشاركه فيها ..لا و تتقاضى عنها فلوس !!!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *