>

كشف الفنان سمير صبري عن تفاصيل مثيرة تتعلق بزواج الراحلين صباح ورشدي أباظة، وردة فعل سامية جمال زوجة الأخير.

وقال صبري في برنامج “ماسبيرو” على قناة TEN المصرية، إن أباظة تزوج الشحرورة صباح لمدة أيام قليلة في بيروت في عام 1967، وعاد مرة أخرى إلى القاهرة.

وأضاف أن زوجته الفنانة سامية جمال “بذكاء الزوجة” استقبلت خبر زواجهما بطريقة هادئة ولم تسأله عن الموضوع لحبها الشديد له، وأن أباظة أنتج لاحقاً فيلم “كانت أيام” الذي حكى فيه قصة حبه للشحرورة.

وتزوج رشدي أباظة من سامية جمال في سنة 1959، واستمر زواجهما قرابة 18 عام، حتى انتهى في 1977، بعد مرور 10 سنوات على زواجه وطلاقه صباح.

وعن هذه الفترة تروي قسمت ابنة رشدي أباظة: “زواج والدي من صباح بدأ بـ “دعابة” في لبنان، فصباح تحدّته أنه لا يستطيع الزواج منها خوفاً من سامية جمال، فاصطحبها للمأذون! وتحولت هذه الدعابة إلى واقع، وتزوجا بعدها أفاقا من اللعبة، وتم الطلاق بعد أسبوعين وظلت صديقة لأبي حتى وفاته”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *