>

انفعل الإعلامي اللبناني طوني خليفة، على الهواء فاقدًا أعصابه بشكل كبير، بسبب اتهام إحدى السيدات العاملات بالجمعيات النسائية، لبعض وسائل الإعلام، بأنهم يشوهون صورة هذه الجمعيات.

وقال “خليفة”، خلال حلقة أمس من برنامج “مذيع العرب”، المذاع عبر فضائية “الحياة”، والذي يشارك به كأحد أعضاء لجنة التحكيم: “هذا الموضوع أنا معني بيه شخصيًا، لأني عملت حلقة عنه في وقت سابق، وأنا لم أتهم الجمعيات النسائية ككل، ولكني اتهمت من يستغلون مشاكل ومعاناة المرأة من أجل جلب الأمول، وتحويلها إلى جمعيات تجارية”.

وأضاف: “كما أني أرفض وصفنا دائمًا بمجتمع ذكوري، لأن المجتمع العربي عنده العديد من المشاكل العديدة، وليس كل ما يهمه هو ضرب المرأة أو تشويهها، لأن المرأة هي أم وزوجة ولها كامل الحب والاحترام”.



شارك برأيك

‫11 تعليق

  1. والله صح كلامه, كل بلاوي الدنيا اجت من ورا حقوق المراه. أي ست تعتقد أنها أقوى من الرجل وتتعامل معاه بهاذا الاسلوب تكذب وتظلم نفسها. الرجل يختلف عن المرأة بكل شيء, وبعد ما أخذت المرأة ما يسمى بحقوقها وأصبحت تعمل وتتحمل كل المسؤوليات أصبحنا بزمن اشباه الرجال وأصبح الرجال يترددو في مسالة الزواج من اصلها.

  2. والله احييه على هذا الكلام
    مجتمع ذكوري و مجتمع ذكوري
    انا لا ادري مالذي تريده المرأة ؟؟؟؟ !!!!
    المرأة طبيبة و محامية و مهندسة و مدرسة وووو و تسوق السيارة و تسافر لوحدها و عندها حساب في البنك اش ظل ؟؟؟
    حدى تقولي اش ظل ؟؟؟
    طبعا ان تقصر في واجبات بيتها و تريد تقد الغربيات فهذا الكلام طبعا مرفوض في مجتمعاتنا الشرقية … مابنكر في حالات فردية و استثنائية الرجل عندنا يريد ان يكون سي السيد لكن انا اتكلم بصورة عامة .. خلاصة الكلام المحترمة تحترم !!!
    ============================================================
    تحياتي منال ..ز بتمنى تكوني بخير

      1. و انتي بخير يا احلى غزاوية
        و تحياتنا ل سنفورة و ل سعاد الناصرة

    1. يسعد صباحك أم هكار كيفك
      لايغرك كلامه لأنة اكثر الأشخاص الذين يتكلمون عن حرية المرة وحقوقها بكون السباقين لإهانة المراة وضربها وشتمها ووووو فهذا الكلام كله فاااااضي… تحياتي

      1. أهلين لولا صباح النور عليكي
        اتفق مع ماقلتي لكن انا كنت بتكلم بصورة عامة … اقسم بالله في نسوان دمروا حياتهم بأسم الحرية وحقوق المرأة !!!
        لو تتقربي من حياتهم راح تشوفين مو ناقصهم شئ لكن مع ذلك مو راضيات !!!
        علينا ان لاننسى اننا من مجتمعات محافظة و عندنا عادات وتقاليد لا يمكن ان نتمرد عليها و طبعاً ديننا الأسلامي ايضاً لا يسمح بهذا الشي و لا حتى باقي الأديان الثانية عشان و للأمانة انا عشت طفولتي مع الأرمن و اعرف عوائل كثيرة من الآشور بحكم محافظة دهوك محافظة صغيرة و اي شي مش عادي و طبيعي ممكن ان ينتشر في غضون ساعة انا شفت انهم محافظات ع العادات والتقاليد حالهم من حالنا !!!!
        تحياتي لكي

  3. ما فيه رجل يضرب حرمه إلا فيه سبب كبير أو أن الحرمه توصل الرجل لدرجه يفقد فيها أعصابه ويضربها !!
    ما دمر مجتمعاتنا غير إن حريمنا تبى تصير ببغاء ناطق مثل النساء الغربيات وما تعرف إن عاداتنا قبل دينا سواء مسلم أو مسيحى يسمح لنا بأن نكون مثل الغرب فى تعاملنا مع بعض !
    وين هذى الجمعيات إللى مصدعه روسنا بحقوق المرأه وتعرفنا شنو هى حقوقها بالضبط أكثر من إللى موجود الان ؟ وهل نساء ( فيمن ) إللى يتعرون بالشوارع من ضمن حقوق المرأه أو إضطهادها وعبوديتها ؟
    الرجل إللى يمشى ورى هذا الكلام يفقد شخصيته وتتدمر حياته لان الحرمه تحب الرجل إللى يسيطر عليها بحبه وإحترامه لها وشخصيته كرجل !!

  4. ضرب الزوجات والطبقيه بين اللبنانيين انفسهم اصبحت ظاهره شي غير متوقع لكنه موجود

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *