>

في مقطع فيديو نادر للفنان المصري الراحل ” عمر الشريف ” من أحد اللقاءات التلفزيونية تحدث فيها عن عدم حبه للأموال ولم تكن غاية له طوال حياته .

وكشف عمر الشريف خلال حديثه عن الأسباب التي لم تجعل بينه وبين المال علاقة فقال : ” اولا وأنا صغير كانت أمي بتديني فلوس فأنا متعبتش فيها .. تاني حاجة أنا بيتهيألي إنهم بيدفعولي فلوس على الفاضي ” .

وتابع : ” أنا طول عمري مقتنع إن ليه اكسب الفلوس اللي بكسبها علشان احفظ كلمتين واروح اقولهم قدام الكاميرا .. مش مقتنع إن دي فلوس حلال بيتهيألي أنا إن دي فلوس حرام لما بشوف الناس اللي حواليا اللي تعبان واللي عبقري ” .

وأشار عمر الشريف إلى إنه يعتقد أيضا أن ما يحصل عليه من أموال هي ليست رزقه وإنما رزق من حوله من أشخاص لينتفعوا ويساعدهم بها .

https://www.facebook.com/Talkshowquotessalem/videos/2267341740199652/?t=74



شارك برأيك

تعليقان

  1. إردت أن تعلم من أين أكتسب المرء أمواله …فأنظر فيما ينفقها
    (Easy came >>> …Easy go )
    .
    بالنسبة لــ.. (ميشيل ديمتري شلهوب) ..لا أعلم من الذي منحه أسم عمر وكمان شريف
    ربما عندما أسلم ليتزوج من فاتن حمامة
    .
    هذا الميشيل ….أغضب الله عند أكتسابه للمال …وأغضبه وهو ينفقه في كل ما حرم الله …. والمحصلة صفر في رصيد الأموال …..وملائيين السيئات في صحائف أعماله
    ..
    هولاء الفنانين …حياتهم مزيفه ..وأدوار مزيفه ..واسماء مزيفه
    وتجد معظمهم يموتوا فقراء …ولايجدون ثمن العلاج والأدوية ( رغم ما أكتسبوه من ملايين) ..فيتم علاجهم على نفقة الدولة
    ولا أحد يتعظ
    .
    عندما أراد الشيطان أن يفسد الأنسان في الأرض ليثبت لله أنه كان محق في عدم السجود له ….وأنه سوف يؤكد ويثبت لله أن هذا الأنسان لايستحق هذا التكريم …وإنه رغم كل هذه النعم التي أنعمت عليه بها ….فسوف تجد أكثرهم عاصين وغير شاكرين
    فكان لابد لهذا الشيطان ( أبليس ) أن يستعين ببعض رسله في الأرض لإغواء البشر .. وكان من ضمن هؤلاء الرسل ( أهل الفن الغافلين …من يسعوا الى الشهرة واكتساب المال الكثير بأي طريقة ..)
    وتحت شعار كلمة ( الفن ) استباحوا كل ما يغضب الله ..إغراء ورقص وعري وإباحة ) ..لإفساد الناس
    والكارثة أنهم أصبحوا قدوة للشباب والفتيات …لوضعهم الأجتماعي المرموق ..( شهرة ومال وترفيه )…حتى تجد من يتباهى أنه له صورة مع محمد رمضان أو تامر حسني أو نانسي عقرب أو عمرو دياب )
    وطبعاً كل ذلك كان وراءه فئات وقوى ومناصب لهم مأرب وأهداف ..في إفساد الناس حتى يستطيع أن يتحكم ويسيطر ( مثل الميكروبات التي لاتستطيع أن تعيش إلا في مناخ فاسد وبيئة عفنة ) فإن صلح المناخ والبيئة ..ماتت الميكروبات وتتطهر الجسد ..
    إذن هناك.. من يحرك ويشجع ويجعل من هولاء الفاسدين ( رسل الشيطان ) الفنانات والراقصات ..ليجعل كلمتهم مسموعة .وأقوالهم منشورة في كل الفضائيات ولهم أراء وكأنهم حكماء عصرهم
    .
    لقد أنقلبت الموازين في الدنيا …. وهو ما نعاني منه الأن من سوء طبيعة الحياة …التي تلوثت بفعل فاعل …فقل الخير …وأنتشر الشر …وتباعدت القلوب

    .
    أخيراً
    لقد نجحوا في إفساد حياتنا …. فلم يعد للحياة طعم …. وكأنه سرطان خبيث ينتشر ويتغلل في كل جهة ومن حولنا …
    أنهم يخدعوننا ….
    ونحن بهم منبهرين … ( فقد أصابو قلوبنا بالمرض )
    كان لي صديق طبيب … كان يتفاخر إنه قام بدعوة نور الشريف وزوجته بوسي لطعام العشاء في فيلته ..وطبعا ..جعلني أشاهد صور ومقاطع فيديو أثناء هذا العشاء الفاخر في بيته …وقبل مغادرتهم ..قأم بإهداء الفنانة بوسي ( أسورة ذهبية غاليه )
    وهو كان في غاية السعادة …والتباهي أمام عائلته
    دفع الالوووف في عشاء مكلف وهدية قيمة ..لإناس لاتحتاج
    بينما تجده يدفع القليل وهو مكتئب عندما يعطي بعض المال القليل لأسرة فقيرة أو رجل مسكين قابله في الشارع
    وتجده يغضب ويثور عندما يجد مريض فقير يستجديه ويتحايل عليه ليخفض له ثمن عملية جراحية لأحد أبنائه ..فيرفض … ويستنكر من هولاء الناس الفقراء
    فأي نوعية من البشر هذا الغافل

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *