>

تناقل الناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للفنانة اللبنانية ليلى اسكندر في خروجها الأول برفقة طفلها المولود حديثاً.

وبدت في المقطع المصور وهي تجلس في المقعد الأمامي في السيارة، بينما يجلس زوجها يعقوب الفرحان إلى جانب عربة ابنهما يوسف في المقعد الخلفي.

وسألته: “أنا مين بحب؟” موجهة إليه قبلات عن بعد. وتابعت: “ليش ما تجلس جنبي؟ ليش قاعد ورا؟”. فأجاب: “عشان أنتبه للبيبي”.

وأثار هذا الفيديو جدلاً كبيراً جداً في أوساط المتابعين. ومما جاء في تعليقاتهم: “مدري وش وضع اللي معصبين عشانه جالس ورا مع البيبي عشان لغيرها قالت عنه خروف لو زوجها سواها قالت وفي ومتعاون ويساعدني. انفصام”.

وركزت الكثير من التعليقات على تحدثها باللهجة السعودية وعلى انتفاخ شفتيها. وكتب المعلقون: “توها والدة وفرحانة بطفلها. تتكلم خليجي طبيعي متزوجة سعودي تبيها تتكلم هندي؟” و”وعندهم فلوس بزيادة… يصدقونها على المحتاجين بدل هده العمليات الفاشلة المقرفة”.

وحقق الفيديو أكثر من 346 ألف مشاهدة. ويشار إلى أن الفنانة استقبلت، أواخر الشهر الماضي، طفلها يوسف.

وقد شاركت جمهورها الصورة الأولى له معلقةً بالقول: “بفضل الله رزق اليوم آل الغامدي واسكندر الكرام بمولودهما الجميل يوسف بن يعقوب بن يوسف الغامدي، في تمام الساعة الثالثة ظهراً في لبنان بيروت”. وأوضحت أن الولادة استمرت أكثر من 12 ساعة.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. المُتخلـفين فقط من ينتقد زوج قام بخدمة طفله , لانهم يعتقدون ان الرجُل الي يصرخ او يسترجل على زوجته ويعمل فيها سي السيد
    هذا طفله وقت الجد ما يبدل جمهوره ومجبيه بنعـال طفله

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *