>

كشف الممثل الشاب أحمد داوود عن الصعوبات التي مرّ بها والصعوبات التي رافقت اختياره لأداء شخصية “صابر” في مسلسل “سجن النسا” مع النجمة نيللي كريم.

وروى الشاب خلال استضافته في “صاحبة السعادة” الارتباك الذي عاش فيه خلال مرحلة التجارب للحصول على موافقة المخرجة كاملة أبو ذكري، مشيراً إلى أن خوفه أوصله لحدّ العجز عن نطق الكلام.

وحكى داوود كيف أقدم، بعد فترة من الاستعداد، وعندما اجتمع أخيرا بمخرجة المسلسل، ومؤلفته مريم ناعوم، والفنانة كريم وقدم مشهد تمثيلي معها على وضع يده على قدمها بطريقة غير مقصودة، الامر الذي شكل مفاجأة لها إلا انه واصل التمثيل، وبعد نيله الدور بشكل نهائي اقترب من نيللي واعتذر منها واخبرها بأنه لم يقصد قائلاً: “أنا مش متحرش”، في إشارة الى ان الارتباك وتقمص الدور الى النهاية.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *