سببت الفنانة المصرية ساندي صدمة لجمهورها بعدما أعلنت قرار اعتزالها المفاجئ، وكشف شقيقها بعض الأسرار المتعلقة بهذا القرار.

محمد عادل شقيق المطربة المعتزلة ساندى قال إن شقيقته تعاني من نتوءات على الأحبال الصوتية وضعف شديد بالأحبال الصوتية كما أنها تعانى أيضاً من إلتهاب مزمن في المعدة مع ارتجاع بالمرىء مما يتطلب عمل فحوصات ومنظار معدة ومرىء لتشخيص الحالة بدقة وهو ما أجبرها على السفر لألمانيا لعمل تلك الفحوصات.

شقيق ساندي قال إن ضغوط العمل سببت في تدهور حالتها الصحية، مما دفعها لاتخاذ قرار الاعتزال، مؤكدًا أنه مهتم حاليًا هو وأسرته بالاطمئنان عليها.

يُذكر أن ساندي قد كتبت على صفحتها عبر «فيس بوك»: « قررت أنا ساندى عادل أحمد حسين اعتزال هذه المهنة التى أدت إلى مرضى بسبب الضغوط النفسية التى أتعرض لها ولن أتراجع عن هذا القرار وأطلب من الله المغفرة عن أى ذنب ارتكبته بسبب هذه المهنة».

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.