>

ظهرت الإعلامية المصرية بسمة وهبة، مرتدية الزي العسكري، خلال تقديمها حلقة الامس من برنامج “90 دقيقة” على شاشة قناة المحور أمس الأربعاء، تزامنا مع احتفالات ذكرى حرب أكتوبر.

وقالت بسمة وهبة: “نعيش منذ 48 سنة في عزة وكرامة ورافعين راسنا لسابع سما، عشنا كل يوم في هذه الأعوام ونحن مؤمنون بأن مصر تستطيع، وأن المقاتل المصري يستطيع، وأن العقل المصري يستطيع التفكير والتخطيط ويهزم المستحيل”.

وتابعت: “48 سنة ونحن نعيش في فخر ومديونين لكل جندي ومقاتل مصري وشهيد ومصاب وقائد شارك وخطط، وأخلص في حرب استعادة سيناء وتحطيم أسطورة الجيش الإسرائيلي الذي لا يقهر”.

ويحتفل الشعب المصري بذكرى نصر حرب أكتوبر 1973 اليوم الذي تم فيه عبور خط بارليف والقضاء على أسطورة الجيش الإسرائيلي.



شارك برأيك

تعليقان

  1. لا انتي ولا المصرين ولا العرب بل حتى عامة المسلمين لم يشوفوا يوم عز واحد حقيقي من مئة سنة ، يعني حتى حرب اكتوبر لم ترجع خمسة بالمئة ما ضيعتموه انتم وبقية العرب في حرب سنة 1967 ، قولي نجاح محدود ، معركة ناجحة بحدود ، اما انها كانت عز وبتاع وتصويرها على انها فتح مكة او خيبر او العراق والشام والأندلس ……. اتنيلي جاتك خيبة ، فهو هذا الذي يسموه تخدير الشعوب وجعلها تعيش بوهم ، علينا ان ننظر للأمور بعقلانية وانفتاح ، نعم نفرح لتحرير الجنوب اللبناني نفرح لعبور القناة و خط باريف ، لكن تقعدون تفهمونا هذا وخلاص وعلينا ان نبقى نتغنى بأمجاد يا عرب امجاد ، ونحن مازال لدينا بلاوي يجب ان نجد لها مليون حل ، ليس فقط التحرير واستعادة الارض انما حتى بناء الأوطان وبناء الانسان ، شعوبنا مازالت بهايم ونحن متخلفين على كل الصعد ، حتى على الصعيد التزحلوقي هههههههههههههه جاتكم خيبة ، فرحانين على الفاضي .بدل ما يقعدون يفكرون شنو نعمل.

  2. من وحي الموضوع ….هل كانت حرب أكتوبر فعلاً إنتصار للعرب ؟! قرأت مقال لدان ساغير في هآرتس يقول أن حرب السادات لم تُهدد أمن الكيان و إلا كيف نفسر عدم إستخدام الكيان لخيار شمشون و أن هدف السادات كان إستجداء الصلح!
    !!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *