>

وقع خلاف بين الممثل المصري ​محمد فراج​ وخطيبته ​بسنت شوقي​، على السجادة الحمراء في ​مهرجان الجونة السينمائي​ الدولي بدورته الرابعة، مساء أمس.

وفي التفاصيل، فقد انفعل محمد فراج على بسنت بسبب تأخرها، مما أدى إلى عدم وجود مقاعد لهما داخل العرض الخاص لفيلم “الصبي” لشارلي تشابلن، بحسب ما ذكرته صحيفة “الوطن” المصرية.وفوجئ ضيوف المهرجان بردة فعل فراج وانفعاله على خطيبته بسنت وسار كل واحد منهما بمفرده، إلا أنّ المصورين طالبوا منهم الوقوف لدقائق من أجل التقاط الصور لهما،لكنّ فراج رفض ذلك.ودخلت “بسنت” في حالة من الغضب، الأمر الذي دفعها لإلقاء هاتفها على الأرض وحاول فراج تدارك الأمر أمام المصورين، وسرعان ما التقطه من الأرض ودخلا سويًا لمُتابعة أحد الأفلام.

 ويسمع في الفيديو صوت أحد الأشخاص الذي كان شاهد عيان على ما حدث من بسنت شوقي وهو يردد: “شايف رمت التليفون على الأرض إزاي”، الأمر الذي أكد وجود أمر غير مفهوم بينهما.

وما عزّز تلك الترجيحات أن محمد فراج ترك لها المكان كي تلتقط الصور وحدها بينما سارع بالتقاط الهاتف ودعوة الحفل من الأرض بعد أن ألقت بهما بسنت شوقي، وبسبب هذا الموقف المحرج له وقف يتحدث مع أحد المنظمين لحين انتهاء بسنت، من الصور.

وقبل إنهاء التقاطها الصور انقطعت الإضاءة عن الريد كاربت، وظهر انفعالها بشكل كبير، ودخلت في حالة من الغضب، وبخطوة سريعة أخذت أغراضها من محمد فراج وسبقته لدخول القاعة بمفردها، وسط استغراب من الحضور.

وكان الفنان محمد فراج قد أعلن خطوبته رسميا من الفنانة بسنت شوقي، في حفل افتتاح الدورة الثالثة من مهرجان الجونة السينمائي، ‏حيث أكد في تصريحات تليفزيونية من هناك أنه متحمس لمشاهدة فيلم “لما بنتولد” الذي تشارك في بطولته خطيبته بسنت، ليتلقى ‏التهاني بعد إعلانه للخطوبة‎.‎



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *