كشفت الفنانة السورية، أصالة نصري، للمرة الأولى سبب انفصالها عن زوجها السابق، المخرج طارق العريان. وذلك خلال أحدث لقاء لها مع برنامج “حبر سري” فقالت: “السبب الحقيقي هو الشخص نفسه، هو السبب مش أشخاص آخرين .. لا علاقة لنا بالغريب، سواء كانت كومبارس أو غير ذلك”.

وأضافت:” لا اعرف عدد المرات التي تعرضت للخيانة فيها.. في أول مرة لم أكن أعرف ماذا سأفعل في هذا الموقف وتغاضيت عنه، لأنني لم أكن أعرف ماذا أفعل”.

وتابعت: “انقطع الود بيني وبين طارق العريان ولم تعد هناك حياة بيننا، وقهرت كثيرا.. بيننا أيام حلوة وأطفال ونجاحات علينا أن نذكرها مع الأشياء القاسية التي عشتها”.

وبشأن الحديث عن أن ممثلة سورية هي سبب الطلاق، قالت أصالة: “هذه دخيلة من دخلاء كثيرين وليست واحدة”، وأجابت بأن الحرف الأول من اسمها هو “ن” ولا تعتقد بأنها ممثلة، وطلبت عدم استكمال الحديث عن هذا الأمر.

وتكهن العديد من المتابعين أن أصالة نصري تقصد عارضة الأزياء السورية نيكول سعفان، بعد أن أجابت بأنها لا تعتقد بأنها ممثلة، وذلك عندما سألتها المذيعة بأن ممثلة سورية هي السبب في انفصالها.

لا يفوتك مشاهدة | أصالة توجه رسائل إلى زوجيها السابقين .. ماذا قالت عن فائق حسن؟

وأشارت أصالة إلى شـائعات الزواج والطــلاق التي تلاحـقها بالقول: “جوزوني آلاف المرات، لدي ثلاث زيجــات هم أيمن وطارق وفايق، لما بتطــلع إشـاعة الناس بتقول أصالة تزوجت مش صاحــبت… هذا يعتبر احتــرامًا حتى لو كان تحت بند شائــعة”.

وردت نيكول سعفان: “هاي حبيبتي، شكرًا على كلامك، عــايزة أقولك بس إن ماليــش علاقة بطـــلاقهم، هما اتطلقـــوا لأنه هو كان تعيــس جدًا وكان بينهم مشــاكل كتير، أنا عمري ما كنت مع طارق وهما متجــوّزين”.

نصيحة من أصالة لطليقها طارق العريان :

أصالة نصحت طليقها طارق العريان بالإهتمام بطفليهما “آدم وعلي”، حيث قالت، خلال الجزء الثاني من حلقتها في برنامج “حبر سري” مع الإعلامية أسما إبراهيم على قناة “القاهرة والناس”: “أبو آدم وعلي أقوله خد بالك من الأولاد أكثر وأعطيهم من وقتك أكتر شوي، يمكن هو بمرحلة انتقالية تجعله مقـصرا في بعض الواجــبات”.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا إنستغرام نورت

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر “نورت

شارك برأيك

تعليقان

  1. يا ريتها تنصح حالها انو تنتبه على اطفالها بدل ما تركز على زواجها وحفلاتها وتترك اطفالها….وناسيه انها ام وبس مركزه على حالها.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *