>

خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي في برنامج “التاسعة” المذاع على القناة الأولى المصرية، أكد الموسيقار هاني مهنى، أن النقابة تسرّعت في البيان الذي أصدرته، قائلاً: “عندي عتاب كبير على الصديق العزيز هاني شاكر والمفروض وصل الإحساس إن فيه مزايدة على حب النقابة واحترام النقابة ودي حاجة جرحتني جداً.. ده أنا كنت أول المشتركين في النقابة عند عودتها عام 1978 ورشحت نفسي لعضويتها، فمحدش يزايد ولا يشكك في حبي واحترامي الكبير للنقابة اللي قادها عظماء الفن”.

وتابع: “أنا فوجئت بحضور التلاتة شاكوش وعمر كمال وحمو بيكا مع كل تحفظي عليهم.. لكن ليه تعمل كده يا هاني وأنا كنت داعيك في الفرح.. بس هو كان عنده حفلة في الأوبرا لكن تيجي تقول النقابة تستنكر ميصحش وكان لازم ترجع لي.. أنا إنسانيًا أرحب بحمو بيكا كمدعو في حفل الزفاف.. أهلا وسهلا ويبارك وأشكره وكل حاجة بعيد عن الغناء”، لافتاً إلى تحفّظه واعتراضه على حمو بيكا بسبب سبّه للنقابة في مقرها واتّهامه لهم بالرشوة، فضلاً عن حصوله على حكم من القضاء بالسجن والغرامة.

وأضاف أنه لم يدعُ عمر كمال وشاكوش وحمو بيكا، وأن ابنته تواصلت معه بعد يوم زفافها وأخبرته أنها هي التي دعتهم، وأن أصدقاءها هم الذين طلبوا منها حضورهم، مؤكداً أنهم لم يدخلوا مع المدعوّين وإنما من خلف المسرح، موضحاً: “جايز أكون قسيت عليهم في تصريحاتي الأولى وأنا بعتذر لو كنت قسيت عليهم وإنما شاكوش وعمر كمال بالعكس أعجب بأغانيهم لأن مفيش أي لفظ خادش للحياء ولا التقاليد والقيم المصرية لكن كل تصرفي مع حمو بيكا ومرجعش ومعتذرش”.

يُذكر أن هاني شاكر كان قد انتقد حضور حمو بيكا وحسن شاكوش وعمر كمال إلى حفل زفاف هنادي مهنى وأحمد خالد صالح، وهو ما برّره هاني مهنى في تصريحات صحافية بعدم دعوته لهم وحضورهم المفاجئ الى حفل الزفاف.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *