>

اختتمت الممثلة العالمية اللبنانية الاصل سلمى حايك زيارتها الى لبنان، وغادرت بيروت صباح اليوم متوجهة الى لندن بعد 3 ايام قضتها في لبنان، اطلقت خلالها فيلمها الجديد “النبي” للمرة الاولى عالمياً، وزارت عددا من المناطق اللبنانية ومتحف جبران خليل جبران في بشري.

وكانت حايك قد عقدت مؤتمرا صحافيا يوم امس صباحاً حول اطلاق فيلمها السينمائي “النبي”، للمرة الاولى رسميا وعالميا، كما شاركت في عشاء خيري يعود ريعه لاطفال مرض السرطان مساءً.

وتجدر الاشارة إلى ان سلمى حايك ساهمت ، خلال زيارتها إلى لبنان بإطلاق نداء “Chime for the Children of Syria” لجمع التبرعات لدعم الأطفال والأسر المتضررة من الأزمة السورية، في أعقاب زيارة قامت بها لمقابلة لاجئين سوريين في سهل البقاع.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *