>

أثارت عارضة الأزياء المصرية سلمى الشيمي الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بعد نشرها صور جلسة تصوير بمنطقة آثار سقارة، ظهرت خلالها بالزي الفرعوني أمام هرم زوسر “سقارة المدرج” بطريقة اعتبرها الكثيرون غير لائقة.

وقامت سلمى الشيمي، وفي غفلة من المسؤولين عن المنطقة. بالتقاط مجموعة من الصور بزي كليوباترا، الأمر الذي فجّر موجة من السخرية والغضب، واتهامها بتشويه التاريخ الفرعوني.

وقد ألقت الشرطة المصرية، مساء اليوم الاثنين، القبض على العارضة سلمى الشيمي التي باتت تعرف بـ”فتاة سقارة”، بعدما أثارت ردود فعل غاضبة عقب التقاطها صورا داخل المنطقة الأثرية دون تصريح.

من هي سلمى الشيمي؟

وسلمى الشيمي هي عارضة ازاء مصرية للعديد من جلسات التصوير، وتعمل موديل إعلانات وعارضة أزياء، قدمت الكثير من جلسات التصوير في أماكن كثيرة، على أمل أن تلفت أنظار ليها، لكنها لم تنجح رغم اعتمادها على ارتداء أزياء ملفتة، وبعضها يكون بلون الجسد ويكشف مفاتنها، إلا أن الجلسة الأخيرة الوحيدة التي جعلتها تتصدر التريند عبر موقع “تويتر” حمل اسم “الملكة نفختيتي”.

كما تقوم سلمى الشيمي تنشر فيديوهات خاصة بها على تطبيق “تيك توك” الشهير، حيث تقوم بالغناء والرقص مع الأغاني الشعبية والمهرجانات عبر إنستجرام.

وتناول رواد مواقع التواصل صورة لسلمى الشيمي في الأيام الأولى من حياتها، ظهرت فيها وهي ترتدي حجاب وتقف على البحر، ووصفها الرواد بأنها صورة ما قبل النحت وعمليات التجميل، حسب قولهم.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. لتُصبح كما يُقال “تريند” عليك أن تتعرى ، فعلها مواطنها رمضان سابقاً بطريقة مُختلفة !
    هزلت!
    !!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *