>

علقت مشهورة مواقع التواصل السعودية، رهف القنون للمرة الأولى على ما كشفه زوجها عن نتيجة فحص الحمض النووي لابنتهما وأنها ليست ابنته.

وقالت رهف القنون في رسالة لها عبر خاصية ستوري على تطبيق إنستغرام باللغة الإنكليزية إنه يجب الامتناع عن الدراما العائلية لمنع الطاقة السلبية.

وتابعت: “إن كنت تحاول تطوير صحتك العقلية… يجب عليك وضع حد لمعلوماتك إذ من المرجح أن تحبطك الدراما العائلية وقصص الأشخاص الآخرين، فلكي تتعافى عليك منع الطاقة السلبية”.

وكان الكونغولي لوفولو راندي قد فجر​ مفاجأة من العيال الثقيل، بإعلانه أن فحص الحمض النووي DNA أظهر أن ريتا ابنة رهف القنون ليست ابنته كما كان يظن!

وقال زوج رهف القنون “دائما ما رغبت بعمل فحص الـحمض النووي لكنني احببت ابنتي كثيرا، كنت خائف انني سأخسرها ولكن أمها كررت أنها لا تريد ابنتها والآن افهم لماذا لا تريدها”.

وتابع: “كانت تعلم أن الفحص سيخبرني أن ريتا ليست ابنتي وانني سأتركها لهذا السبب لم تريد مني أن اجري الفحص، وبعدما أنهيت علاقتي معها بسبب كذبها ارادت مني أن ارعى ريتا بينما تذهب للحفلات وتنام مع رجال آخرين كعادتها”.

وأضاف:”كان لدي فضول كبير لإجراء الفحص ففعلت ذلك ووجدت أنها ليست ابنتي”.

وأوضح: “ارسلت لرهف وأخبرتها عن الفحص فقالت إنها سعيدة انني لست الوالد وان ريتا ستكون بحال افضل مع أب آخر غيري”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *