>

شاركت نجمة السوشيال ميديا الأردنية “زين كرزون”، شقيقة النجمة “ديانا كرزون”، متابعيها عبر حسابها الرسمي بموقع تبادل الصور والفيديوهات “إنستجرام”، بأحدث صورها التى أثارت حولها الكثير من الجدل وعرضتها لهجومٍ غير مسبوق من قبل المتابعين.

حيث أطلّت زين كرزون في تلك الصورة، مُرتدية روب الإستحمام مع منشفة على رأسها، وحرصت على أن تكون الصورة طبيعية من دون أي مساحيق تجميل، وكأنها خرجت لتوها من الحمام، وتجنبًا لأي تعليق سلبي أغلقت كرزون خاصية التعليقات علي تلك الصورة .

وفي وقتٍ سابق، قد تعرضت الأردنية زين كرزون هي وشقيقتها “هيا” للهجوم والانتقاد بعد نشرهما مقطع فيديو لهما عبر تطبيق “تيك توكtiktok”وهما ترتديان ملابس وصفها الجمهور بالجريئة جدًا ، والشبيهة بقطع اللانجيري، وفي الوقت الذي حرصت فيه زين على إغلاق خاصية التعليقات، لم تكترث هيا للأمر وأبقته مفتوحًا؛ ما عرضهما للهجوم، وكان من أبرز التعليقات: “شو الحركات .. هاي …”، ” شكلكم ناسيين تغيرو قمصان النوم الي لابسينها”، ” زهر يا زين يعني مبين قميص نوم”.

في سياقٍ آخر، تصدرت زين كرزون التريند علي السوشيال ميديا والمواقع الإخبارية في الفترة الأخيرة، بعد إعلانها انفصالها عن خطيبها عبدالله كنعان بسبب القبض عليه في قضية مخدرات، وعلقت زين على حالة الجدل التي أثيرت عقب إعلانها فسخ خطوبتها، بعد شهر واحد فقط من ارتباطهما، من خلال فيديو عبر خاصية “ستوري” بحسابها الشخصي على إنستجرام، قالت فيه: “صباح الخير والرضا والحمد على كل شيء رب العالمين بيبعته لنا في حياتنا.. الواحد لما بيزرع في حياته بيحصد وأنا الحمد الله لقيتها في دنيتي.. لقيت من إمبارح لليوم كمية رسائل ما بتصدقوا قديش قوتوني بعد رب العالمين الحمد لله”.

وتابعت زين: “بحبكم كتير وشكرًا على كل شيء حلو وصلني منكم أنتم ناس رائعين يمكن كل الطاقة الحلوة اللي أنا بقالي سنين بعطيها ليكم لقيتها فيكم إمبارح”، كما زين وجهت رسالة إلى الفتيات قالت فيها: “لكل بنت بتشوفني وبتابعني.. أنا من زمان واقفة معاكي وإلى الآن أنا معاكي وإلى الآن أنا إنسانة قوية برب العالمين اللي الحمد لله بيحبني وواقف معي دائما وبيشوفلي الخير بحياتي.. ما تيأسوا بأي شي تشوفوه بحياتكم وما تخلوا أي شيء يكسركم في حياتكم”.

واختتمت زين حديثها قائلة:”أبدا ما تفكروا بالموضوع بشكل سلبي دائمًا خدوه للإيجابية.. أنا دائما قوية بإيماني برب العالمين.. وأنا كتير منيحة .. وما بدي أي حد بيتابعني يكون تعبان أو يأسان.. لأن ربنا دائما يعوضنا بالأحسن”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *