>

صدمت الفنانة المغربية دنيا بطمة جمهورها عبر شبكات التواصل الاجتماعي، بإطلالة جديدة ظهرت فيها بملامح مختلفة كلياً، الى درجة عدم امكانية التعرف اليها لو ان اسمها لم يكن مكتوباً في حسابها على “انستغرام” حيث نشرت الصورة.

وأطلت بطمة في الصورة جالسة بملابس النوم وحاملة فنجان قهوة بيديها، لتعلّق بقولها: “تبقى القهوة صديقتي الوفية …التي لا تصيبها متغيرآت الحياة”. وكان لافتاً ان دنيا بطمة اغلقت خاصية التعليق على الصورة امام الجمهور.

وجاءت هذه الإطلالة بعد فترة قصيرة على إنجابها طفلتها الثانية التي أطلقت عليها اسم “ليلى روز”، وقيام بطمة قبل يومين، بتطبيق “البيرسينغ” على وجهها، وحرصت على نقل تفاصيل الخطوة التي قررت القيام بها، فظهرت وهي تخضع لعملية ثقب شفتها السفلية وإدخال الأكسسوار الذهبي الشبيه بالمسمار فيها، وثقب آخر في أذنها لحلق ناعم ومميّز، معلنةً خلال خضوعها لهذا التغيير الجديد أنها لا تشعر بأي ألم وأن المسألة سهلة.

وبعد انتهاء المختصة بـ”البيرسينغ”، استعرضت دنيا الحلق الجديد في شفتها وأذنها، وبدت في غاية السعادة للخطوة التجديدية التي تقوم بها، وتساءل جمهورها ما إذا كانت هذه الخطوة ستترافق مع كليب جديد أو عمل فني مميز.



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. الام مدرسة اذا اعددتها اعدت شعبا طيب العراقي. و انا لله وانا اليه راجعون. وكسب الجمهور يكون بالفنالهادف لرقى المجتمع وليس لتفاهته.. ونحن نحبك فلا تضيعي حبنا ليك

  2. نتوما لي كتكبرو شانلبنادم بحال هاد الهدرة ديالكم
    هاهي دار بيرسينج ها هي دارت هادي هادي
    فبلاصتي متبقاو حاضسنها جيبولينا شي حاجة مسافة منها مشي بحال هاذ ….

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *