>

كشفت صحيفة الديلي ميل البريطانية عن نتايجة التقرير الخاص بتشريح جثة الممثلة الأمريكية ” نايا ريفيرا ” والذي أصدره مكتب الفحص الطبي في مقاطعة فينتورا .

حيث أشار التقرير إلى أنه من خلال فحص الأسنان تبين أن الجثة تخص نايا ريفيرا البالغة من العمر 33 عاما .

كما تبين أن سبب الوفاة هو الغرق وإنه لا يوجد أي أثر لإصابة مؤلمة على جسدها أو مخدرات أو كحول قد تسبب بوفاتها .

واعتبر التقرير أن الوفاة نتيجة عن حادث غرق وليس هناك ما يشير من خلال التحقيق أو الفحص إلى أن المخدرات أو الكحول لعبت دورا في وفاتها ولكن سيتم تقديم عينات لاختبار السموم .

يذكر أن نايا ريفيرا كانت قد اختفت أثناء نزهة على متن قارب مع إبنها في بحيرة بيرو بولاية كاليفورنيا الأمريكية وتم العثور على جثتها في مياه البحيرة يوم الإثنين الماضي بعد 5 أيام من اختفائها .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *