احتفلت الإعلامية ريهام سعيد مؤخرًا بعيد ميلادها الذي يوافق يوم 31 مارس، بطريقة حــزينة، وكشفت عن عمــرها دون تردد أو خجــل.

ريهام سعيد نشرت صورة قديمة لها، ولفتت إلى أنها توقفت عن حــقن وجهها بالبوتوكس والفيلر منذ عامين، كاشفة أنها تبلغ من العمر حاليًا  47 عاما.

الإعلامية المصرية كتبت، على حسابها الخاص على موقع “إنستجرام”: “الصوره زي امبارح بقالي سنتين مبطله بوتوكس و فيلر. انهارده بتم ٤٧ سنه”.

ريهام سعيد تنشر صورتها بدون بوتوكس أو فيلر

وأضافت: ” نفسي ابتدي من جديد حتي التصميم للرجوع لطبيعتي عشان انا نفسي اشوف ريهام زمان . اغير ازاي الناس و الاماكن و الاحداث؟”.

وأكدت أنها ستسعى إلى الاكتفاء بنفسها، بقولها: “هاجرب ابقي صاحبي الوحيد و حبيبي الوحيد و اغير الاماكن و ماشفش غير نفسي يمكن كده اكون اخذت الدرس والا ايه ؟ كل سنه و انا طيبه”.

ريهام سعيد تعلن اعتزالها الإعلام:

وكانت قد أعلنت الإعلامية المصرية ريهام سعيد في شهر أغسطس الماضي اعـــــتزالها العمل الإعلامي تماما، وعودتها للعمل في المجال الفني مجددا.

ريهام سعيد كتبت، على حسابها الخاص على موقع “انستجرام”: “فكرت كتير قبل ما اكتب البوست ده.. انا اعتــزلت التمثيل سنه ٢٠١٥ لاني حسيت ان صاحب بالـــين كــداب و ان التمثيل مأثر علي مسيره الخير الي ابتديتها من سنين طويله عشان الوقت و المجـهود الي بعمله.. لكن عشقي للتمثيل الي هو دراستي ومهــــنتي الاولي قبل الاعلام رجـعت امثل تاني و انا لسه في نظر المخرجين و المنتجين مذيعه عايزه تمثل”.

وأضافت: “كنت عارفه ان عشان اخد مكان كممثله لازم اسيـب الإعلام زي مع حفظ الالـقاب داليا البحيري وبسمه ودينًا فواد و دينا الشربيني و غيرهم بس مكـنتش قـادره اسـيب رسالتي اللي كانت مهمه اوي وقتها.. انا حصل لي مشـاكل كتير من المهــنه دي بتأثير باطل من السوشيال ميديا من منـافسين و اعـداء بسبب المشاهده العاليه جدا و النجاح”.

وشددت على فخـــرها بعملها إعلامية في أصـعب وقت مر على الإعلاميين، على حد وصفها، حيث قالت: “انا تعبت وحسه اني قدمت كل الي ممكن يتقـدم والدوله عامله الي عليها ومـش محـتاجين دور المجتمع المدني في مساعده الناس و لكن انا ليه الشرف اني اشتغــلت في المهـنه العظيمه دي الي ليها رساله ساميه وعظيمه و ليه الشرف اني كنت اعلاميه في اصـعب وقت مر علي الاعلاميين ايام حكم الاخوان و الحمد لله كان لينا موقف واضح وماتغــيرش و لا دقيقه”.

وكشفت أن إصـابتها بمـرض السكر المـــزمن هو السبب في اتخاذها هذا القرار، حيث قالت: “انا الحمد لله حـققت في التمثيل وكل الي اشتغلته علم مع الناس و اشتغلت اعمال كلها قيمه، بس بعد ما جالي السكر و شويه مشـاكل تانيه قررت اعمل الي بحبه.. انا بكل اسـف بعلن اعتــزالي الاعلام تمامًا وهاركز كممثله وهاطلب من الدكتور أشرف زكي انه يساعدني اني اغير الفكره الموجوده في اذهان المخرجين و المنتجين اني مذيعه”.

وعبّرت عن رغبتها في العمل مع المخرجة كاملة أبو ذكري، بقولها: “ورساله للاستاذه كامله ابو ذكري و مـش مكـسوفه نفسي أوي أمثل معاكي حتي لو مشهد ده من احلامي . خطوه صــعبه و فيها ريسـك كبير بس علئ الاقل اجري ورا حلمي حتي و انا في السن ده، جه الوقت اني استمتع بالي بعمله و بحبه خصوصا لما يكون في عصر و لا في و سطه و لا محـسوبيه الي هايجتهد هايوصل . ماتسيبوش حلمكم مهما فات الوقت”.

ووجهت اعتذار لجمهورها كإعلامية، بقولها: “بشكر جمهوري من الامهات و الشباب و الاطفال الي دائما بيدعـموني وحبه برامجي و اتعلموا منها و بشكر ربنا علي عشرين سنه اداني الفرصه فيهم اني اقـضي حواءج الناس و اقدم كل ما هو مفيد.. فخوره بكل حلقه و بكل حرف قدمته ٢٠ سنه تعب و سهر و تصميم علي تقديم الحقيقه . انا اسفه ليكوا بس التمثيل رساله برضوا و هو حلمي الاساسي الي اتاخرت أوي عشان احققه يا رب وفقني و سـاعدني”.

يمكنكم الآن متابعة آخر أخبار النجوم عبر فيسبوك «نورت»

وللاطلاع على أهم وأحدث تغريدات النجوم زوروا تويتر «نورت»

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا إنستغرام «نورت»

شارك برأيك

تعليقان

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.