>

لايزال الممثل المصري ​خالد أبو النجا​ يثير الجدل حول ميوله الجنسية، التي أثار حولها الكثير من الجدل إن كان مثليّ الجنس.

والقصة ليست بجديدة بل تعود إلى العام 2015 عبر تأييده قانون زواج المثليين الذي أقر في الولايات المتحدة الأميركية، فقام بوضع شعار “قوس قزح” الذي يمثل شعار حركة تحرر المثليين والمتحولين جنسياً على صورته الشخصية.

ولكن عاد الموضوع إلى الواجهة مؤخراً، بدايةً مع نشره صور عارية له عبر صفحته الخاصة، ثمّ بنشره صورة ظهر فيها على السري مع الممثل ​تامر هجرس​ عندما خضعا لجلسة تصوير في بدايتهما لخوض تجربة عرض الأزياء، وهو ما اعتبره البعض تمهيداً منه للإعتراف بمثليته الجنسية.

واليوم كتب أبو النجا عبر صفحته الخاصة مطالباً بالإعتراف بحقوق المثليين قائلاً:”انا أقول ما يمليه علي ضميري ان تُفرق في حق المثليين ان يعترف بوجودهم المجتمع هو بالظبط كأنك تُفرق بين من ولد ببشرة سوداء! المثليين ولدوا بميول رومانسية لنفس الجنس و هذا موثق علميا الآن و مؤكد ككروية الأرض! الجهل بهذه الحقائق هو ما ينقص المجتمع لفهم ما يعانيه المثليين”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *