>

 الفنانة الراحلة “زبيدة ثروت” واحدة من أيقونات السينما المصرية فى عصرها الذهبى ، وحقق فيلمها ” يوم من عمرى ” مع العندليب عبد الحليم حافظ نجاحًا ساحقًا، لكن كثيرين من المشاهدين لا يعرفون أن قصة الحب الملتهبة فى فيلم يوم من عمرى، كانت واقعية، إذ إن الفنانة الكبيرة التى رحلت التي رحلت عن عالمنا في اليوم الموافق 13 ديسمبر من عام 2016 عن عمر يناهز 76 عامًا، اعترفت أنها لم تحب فى حياتها سوى العندليب لكن والدها رفض زواجها منه.

فرغم تعدد زيجات زبيدة ثروت التي تزوجت 5 مرات إلا أنها لم تحب سوى العندليب عبد الحليم حافظ، بحسب ما ذكرته بآخر لقاءاتها التلفزيونية قبل وفاتها، وكان رفض والدها زواجها منه بعد طلبه يدها منه أثناء تصوير فيلم “يوم من عمري”، وقال له :”مش هجوز بنتي لمغنواتي” وأخفى عنها العندليب هذا الأمر ولم تعرف به إلا بعد وفاته.

تعرفوا علي حفيد الفنانة الراحلة “زبيدة ثروت”.. الشاب الذي خطف بوسامته كل الأنظار! (شاهد)

وذكرت زبيدة ثروت أيضا أنه لو كان تقدم للزواج منها مرة ثانية لكانت وافقت على الفور، وقالت: “وصيتي ماتدفنونيش غير جنب حليم”، معبرة بذلك عن استمرار حبها له، ولكنها دفنت فى مقابر أسرتها بمصر الجديدة، وليس بجانب “العندليب” في مقابر “البساتين”.

زبيدة ثروت تزوجت 4 مرات، سنة 1960 من ضابط في البحرية المصرية يدعي إيهاب الغزاوي، ثم المنتج السوري صبحي فرحات، الذي أنجبت منه بناتها الأربع، ثم محمد إسماعيل، وآخر أزواجها الممثل عمر ناجي.

درست الفنانة زبيدة ثروت المحاماة، حيث رغب والدها أن تكون محامية، ولكن حلمها كان الدخول لعالم التمثيل، وبعد محاولات عديدة دخلت إلى عالم السينما، رغم أن والدها هددها بالحرمان من الميراث إذا لم تتراجع، ولكنها أصرت على رأيها، حيث تركت وراءها مسيرة فنية أصيلة في أذهان الجماهير، وخلال فيلم يوم من عمري الذي جمعها بالعندليب؛ بدأت قصة الحب التي لم يشأ القدر لها بالنجاح.

اعتزلت زبيدة الفن خلال فترة السبعينيات، حيث قدمت آخر عمل لها في مسرحية “عائلة سعيدة جدًا”، كما توجت بلقب ملكة جمال الشرق وفقًا للمسابقة التي أقامتها مجلة الجيل بالإضافة إلى حصولها على لقب بين أجمل 10 وجوه في السينما، وهي صاحبة أجمل عيون في السينما المصرية.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا إنستغرام نورت

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر فيسبوك “نورت



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *