>

كشف الموسيقار المصري، هاني مهنا، تفاصيل جديدة وصادمة عن حادثة مقتل الفنانة التونسية ذكرى على يد زوجها المصري أيمن السويدي عام 2003.
وقال “مهنا” في لقاء مع برنامج “في الفن” المصري، أنه كان رافضا لزواج ذكرى من “أيمن السويدي”، مضيفا أن ” ذكرى كانت تريد التخلص من الضغوط العائلية التي تأتيها من إخوتها، لأنها كانت تعيش وحدها مع أختها، مضيفاً قالت له : ” عندما أتزوج سوف ينسوني قليلا”.
وأضاف “مهنا” أن زوجها “أيمن” شعر أن ذكرى غير النساء اللواتي تزوجهن، وكن يشترطن في عقد الزواج مليون جنيه مؤخر، فهي لم تفعل ذلك”.وأشار إلى أنه أحبها كثيرا لأنها مختلفة.

لكنه لفت إلى أن المطربة الراحلة ذهبت في أحد الأيام إلى الطبيب لأنها كانت تريد الانجاب، فأخبرها أن صحتها ممتازة، إلا انه طلب بعض التحاليل الخاصة بزوجها. فأخبرت ذكرى زوجها بضرورة القيام بالتحاليل، فقال لها “إن شاء الله” بطريقة غير جدية، رافضا إجراءها، مؤكدا أنه لا يريد أطفالا.
ورفضت “ذكرى” ذلك وطلبت الطلاق، فقال لها “لا تستطيعين”، وحاول إخافتها “وأطلق طلقة في الهواء” لكنها أصابت صدرها.


وتابع “مهنا” أن أيمن أصيب لحالة مشابهة للصرع بعد الحادثة جراء الصدمة، فقتل بعدها الجميع. وختم قائلا:” لقد فكر في لحظتها أنه قتل اثنين، وسيعدم،، وبينما كانت ذكرى لا تزال تتنفس، اقدم على اطلاق رصاصة أخرى وقتلها، ثم خرج ليدخن سيجارة على الشرفة ، قائلا في نفسه “سأعدم” ثم انتحر!



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. ((وبينما كانت ذكرى لا تزال تتنفس، اقدم على اطلاق رصاصة أخرى وقتلها، ثم خرج ليدخن سيجارة على الشرفة ، قائلا في نفسه “سأعدم” ثم انتحر!))
    .———
    وكأن هاني مهنأ كان واقف معاه ….وشايف كل اللي بيحصل
    أو أن المرحوم جاله في المنام وحكى له اللي حصل
    على العموم …ربنا يرحم الجميع ..يحكم ويفصل بينهم بالحق
    .
    في الذكرى السنوية القادمة ….هاني هيقول لنا ذكرى قالت إيه قبل ما تموت
    أكيد قالت له ….( لو كنت عارفه أنك هتقلتني …كنت عملت ميك اب ولبست أغلى فستان عندي ..علشان صوري تطلع اوريجنال في الصحف والفضائيات ..)
    .
    أخيراً
    يقال أنها كانت عملية تصفية للجميع …ثم الصاق التهمة بالزوج ..,أنه خاف من الفضيحة والأعدام فأنتحر
    طيب ماهو طلعت مصطفى قتل سوزان تميم …..وهو قاعد بيستمتع ويلهو ويدير املاكه وبيتبرع لتحيا مصر ..
    [[[[ وعند الله تجتمع الخصوم ]]]

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *