تصدر كل من المنتج ​محمد الترك والفنانة المغربية ​دنيا بطمة​ الترند على مواقع التواصل الإجتماعي بعد نشرهما لعدد من المنشورات الغامضة التي تشير إلى انفصالهما عن بعضهما، ما أثار التساؤلات والفضول لدى الجمهور.

ونشرت دنيا بطمة مؤخرًا منشورًا يتضمن رسالة حول الخيانة والغدر والألم وقالت في أخر: “الوقت صعيب صعيب والدنيا غدارة”وكتبت: “لولا الأوقات الصعبة التي نمر بها لظننا أن كل من حولنا سند”.

دنيا بطمة عبر ستوري إنستجرام

ولم يتردد محمد الترك أيضًا في نشر منشورات من هذا النوع الذي زاد من تساؤلات الجمهور وقال: “لم اندم على أي شيء فعلت في حياتي، فهناك اشياء فعلتها خوفا على من احب واشياء فعلتها محبة، واشياء فعلتها دون ان افكر، ولكن عندما تصل الى مرحلة انك كل ما فعلت هو عبارة عن سراب في نظر اقرب الناس هنا يجب علي الوقوف والتفكير جيدا”.

محمد الترك عبر ستوري إنستجرام

وأضاف في منشور آخر: “الكرامة أغلى من الحب.. فـ إن تعرضت كرامتك للإهانة الأفضل لك أن تنزع قلبك وتسحقه بقدمك.. لاترخص نفسك.. لا أحد يستحق”.

وكان آخر ظهور لدنيا وزوجها منذ أيام أثناء احتفالهما بعيد ميلاد ابنتهما غزل، حيث شاركت دنيا متابعيها بمقطع فيديو بصحبة ابنتهما وهي تغني لها أثناء قيامهم بإطفاء الشمع.

وفي صيف 2013 تزوجت دنيا بطمة من مدير أعمالها المنتج البحريني محمد الترك، والد المغنية والمتسابقة في أرابز غوت تالنت حلا الترك. و ورزقت منه بإبنتين هما: (غزل و روز).

اتهامات جمهور دنيا بطمة 

واجهت الفنانة المغربية دنيا بطمة الكثير من الانتقادات واتهمها الجمهور بالمبالغة في إجراء تقنيات التجميل التي غيرت من معالم وجهها الأساسية، وفي بدايات ظهورها بعد عمليات التجميل تعرضت لكلام لم تستطيع تحمله لما دفعها لإغلاق التعليقات على الصور لتتجنب الكلمات السلبية، ولكن لم يتوقف الجمهور وانتقلوا لتداول صورها عبر عدد من مواقع التواصل الاجتماعي، وإبداء آرائهم بكل إطلالة وجلسة تصوير جديدة تطل بها بطمة.

والمفاجآت التي تقدمها دنيا بطمة لا تتوقف فسريعًا ما تظهر بلوك جديد وملامح متغيرة، ويندهش بها جمهورها والذين أطلقوا عليها سابقًا “عروسة باربي” نظرًا لمبالغتها في وضع مساحيق التجميل، والمبالغة باستخدام برامج تعديل الصور والفوتوشوب، وهذا ما دفع الجماهير لتوجيه الانتقادات إليها، وقد طالبها الجمهور بوقف الإجراءات التجميلية التي جعلتها تبدوا وكأنها لا تشبه نفسها، والأغلب لم يعرفها في بدايات ظهورها بعد إجراء العمليات.

دنيا بطمة وقضية حمزة مون بيبي

وتقيم دنيا بطمة حاليا في بلدها المغرب، وتقوم بإحياء الأعراس والحفلات المختلفة في عموم المغرب. ارتبط اسم دنيا بقضية حمزة مون بيبي، والتي قلبت حياتها رأسًا على عقب. حمزة مون بيبي، حساب نشط قبل أربعة أعوام تقريبًا على (سناب شات)، وقام بالتشهير بالفنانين المغاربة، وإقتحام حياتهم الشخصية.

وأُدينت دنيا وشقيقتها إبتسام بطمة في القضية، والتي قضت مدة سنة في السجن، قبل أن تخرج في آذار/ مارس 2021، ليتم لاحقًا تبرئتهما، وإدانة محمد المديمي، مفجر قضية حمزة مون بيبي، ورئيس المركز الوطني لحقوق الإنسان، بالسجن النافذ 22 شهرًا.

من هي دنيا بطمة؟

دنيا بطمة، فنانة مغربية، بدأت مسيرتها الفنّية عبر برنامج اكتشاف المواهب (آراب أيدول) عام 2011، حيث حلّت في المرتبة الثانية بعد منافستها المصرية كارمن سليمان التي حصدت اللقب. 

في عام 2013، أثارت الجدل بزواجها من المنتج محمد الترك والد الفنانة حلا الترك، وذلك عقب طلاقه من زوجته منى السابر. وضعت طفلتها الأولى غزل عام 2017 التي ترافقها في الكثير من حفلاتها، ثم أنجبت ابنتها الثانية ليلى روز عام 2020، والتي لم تكشف وجهها للإعلام بعد. حالياً، تقتصر أعمال دنيا الفّنية على إحياء حفلات الزفاف في المغرب

يمكنكم الآن متابعة آخر أخبار النجوم عبر فيسبوك «نورت»

وللاطلاع على أهم وأحدث تغريدات النجوم زوروا تويتر «نورت»

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا إنستغرام «نورت»

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.