>

احتفلت الفنانة المصرية حلا شيحة بعيد ميلادها الـ 41 وسط حفاوة من زملائها وأصدقائها في الوسط الفني وخارجه، كما انهالت عليها رسائل التهاني والتبريكات من الجمهور عبر مواقع التواصل، غير أن بعضهم دخل في الحديث عن حياتها مجددا.

وفاجأ نجوم مسلسل “دهب عيرة” الفنانة حلا شيحة وأقاموا لها احتفالا في كواليس التصوير، وأعربت حلا عن سعادتها الكبيرة قائلة: “كان من أجمل اللحظات في حياتي وسط فريق عمل مسلسل دهب عيرة، بجد فرحت من قلبي وبشكرهم على المفاجأة ويارب تكون سنة جميلة علينا كلنا”.

ووسط هذا الاحتفال بين نجوم الفن تساءل كثيرون عن مدى نجاح حلا شيحة بعد عام ونصف العام من خلع الحجاب والعودة للأضواء ومدى قدرتها على استعادة شعبيتها ونجوميتها السابقة.

اختلف المتابعون في تقييم حياة الفنانة في عام ونصف العام بعد قرار خلع الحجاب؛ فلقيت من يقف معها ويساندها ويؤكد على أنها تمكنت من منافسة زميلاتها مجددا، وآخرون اعتبروا أن ما قدمته حلا فنيا خلال هذه المدة لم يلب الطموحات لذلك لجأت إلى جلسات التصوير الكثيفة والإطلالات المختلفة التي تعرضت بسببها للكثير من الانتقادات.

وللتنويه فإن حلا شيحة خلال عام ونصف العام شاركت في مسلسل “زلزال” من بطولة الفنان محمد رمضان الذي تم عرضه في دراما رمضان 2019، كأول عمل بعد عودتها للفن، لكنها خالفت التوقعات ولم تخطف الأضواء من زميلاتها كما كان يعتقد متابعون.

كذلك تشارك حاليا مع الفنان تامر حسني في فيلم “مش أنا”، وتجسد دور رسامة خفيفة الظل تقابل بطل الفيلم تامر حسني ويحدث بينهما العديد من المواقف، ويشارك فى بطولة الفيلم ماجد الكدواني، سوسن بدر، وأسماء سليمان وياسمين البشبيشى وعدد من ضيوف الشرف، قصة وسيناريو وحوار تامر حسني، وإخراج سارة وفيق.

ويعد هذا الفيلم هو التجربة السينمائية الأولى لحلا شيحة بعد عودتها من الاعتزال، وينتظر الجمهور تقييمها بعد عرضه.

وتشارك الفنانة أيضا في مسلسل “دهب عيرة” الذي سيعرض في دراما رمضان 2020، تجسد فيه دور شقيقة النجمة، وهو اللقاء الأول بين حلا شيحة ويسرا في الدراما التلفزيونية، والعمل من تأليف أحمد عادل، وإخراج سامح عبد العزيز، والعمل إنتاج مشترك بين الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية والعدل جروب.

هذه الأعمال الثلاثة هي رصيد الفنانة بعد عودتها من الاعتزال، وهذا لم يكن كافيا كما علق متابعون، لذا كان اتجاهها واضحا خلال المدة الماضية بنشر إطلالاتها سواء مع أطفالها أو في المناسبات المختلفة، واعتمدت في أغلبها على فساتين مكشوفة، وحضورها للمهرجانات الضخمة حتى تبقى في الأضواء.

وأمام الانتقادات التي تعرضت لها شيحة فقد طالبت الجمهور بالتركيز على فنها والرسائل التي تقدمها في أدوارها والابتعاد عن التركيز على الأزياء التي ترتديها، مشددة في الوقت ذاته على أن حياتها الخاصة ملكا لها وليس للحديث عنها هنا وهناك.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *