>

عبرت الفنانة اليمنية/الاماراتية بلقيس فتحي عن فخرها وسعادتها بوضع تمثال شمعي لها بمتحف مدام توسو بدبي، لتكون أول فنانة عربية يوضع لها تمثال بالمتحف بدبي.

ونشرت بلقيس صورا لها مع التمثال والذي يبدوا وكأنه نسخة ثانية عنها، عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، وعلقت على الصور قائلة: “اليوم انا في قمة الفخر والسعادة كوني اول شخصية عربية تتجسد بصورة تمثال شمعي في متحف مدام توسو العالمي في #دبي العالمية وكل الشكر لقادة بلادي #الامارات الداعمين للفن والابداع والقائمين فالمتحف للمجهود المبذول في إتقان هذه التحفة الفنية مبروك لجمهوري اللي داعمني والقادم أجمل#بلقيس”.

كما وجهت بلقيس تحد لمتابعيها للتمييز بينها وبين التمثال قائلة: “وين الأصلية ووين بلقيس التمثال”.

تمثال بلقيس يثير الجدل

وقد أثار اختيار بلقيس فتحي لتكون اول فنانة عربية داخل متحف مدام توسو في الشرق الأوسط الجدل على منصات التواصل الاجتماعي، حيث تسائل البعض عن سبب اختيارها من بين نجوم العرب، فيما اعتبر آخرون أنها الأنسب لذلك بملامحها العربية الواضحة.

وتعد بلقيس أول فنانة عربية يصمم لها تمثال من الشمع داخل متحف مدام توسو، وتداولع عدد من مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للحظات الأولى لإزاحة الستار عن تمثال الفنانة اليمنية، حيث عبرت بلقيس عن صدمتها ودهشاتها بعد رؤية التمثال والتقطت الصور التذكارية معه وسط حالة من الذهول التي سيطرت على جمهورها الذي لم يستطع أحد منهم التفرقة بين التمثال والفنانة اليمنية.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *