>

شاركت المطربة الشعبية “بوسي” جمهورها ومتابعيها بمجموعه من الصور نشرتها مؤخراً على حسابها الرسمي بموقع الصور والفيديوهات “إنستجرام”، واستطاعت أن تلفت الأنظار بتلك الصور بعد التجميل الذي أجرته، وتبين أنها التقطت لها على هامش الحفل الذي أقامته في جامعة مصر في وقت سابق لمناسبة اعياد نهاية العام.

وأثارت هذه تلك الصور اهتمام الكثير من الروّاد حيث أشار الكثير إلى ان هناك تغيير ملحوظ طرأ على ملامح بوسي وجعلها مختلفة بشكلٍ لافت. ورأى بعضهم أنها أصبحت شبيهه للنجمة “شيرين عبد الوهاب”. وفي المقابل شبهها آخرون بالنجمة اللبنانية “إليسا” فيما تحدث غيرهم عن عمليات التجميل التى أجرتها.

وجاء تعلقات المتابعين علي تلك الصور التى شهدت التغيير الكبير في ملامحها: “عمليات التجميل خليتكم كلكم شبه بعض أصبحنا ما نعرفكمش من بعض نفس الأنف والفم… صدقيني خلقة ربنا أجمل” و “شو هاي خلقه تانية. عمليات تجميل رهيبة” و”فين بوسى يا إليسا؟” و”إيه ده يعني دي مش إليسا” و”دي شيرين عبد الوهاب”.

وفي السياق الفنى، أحيت المطربة الشعبية بوسي، حفلا كبيراً بمناسبة أعياد الكريسماس على مسرح جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، وذلك يوم 24 ديسمبر 2020، حيث يشهد الحفل مفاجآت عديدة من النجمة بوسى للجمهور، إذ تغنى بعض أغنياتها الجديدة، إضافة إلى باقة متنوعة من أغانى الزمن الجميل منها أغنيات لكوكب الشرق أم كلثوم والعندليب الأسمر عبد الحليم حافظ والنجم فضل شاكر.

يُشار إلى أن جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، كرمت النجمة بوسي، ومنحتها درع الجامعة بعد إحيائها حفلا غنائيا مميزا على خشبة مسرح الجامعة، وسط إجراءات احترازية مشددة للحد من أنتشار فيروس كورونا.

وجاء الحفل تزامنا مع نهاية 2020 التي أجبرت العالم على التباعد والانعزال، لتختار بوسي توديعها بجرعة أمل بغناء عدد من أغنياتها التي مزجت فيها بين البهجة والتفاؤل، وجاءت اطلالة بوسي بفستان أسود أنيق جذب الأنظار إليها.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *