>

تزامناً مع المعركة الشرسة الّتي يخوضها كلّ من المرشحين دونالد ترامب وجوزبف بايدن في الإنتخابات الرئاسيّة الأميركيّة، تفاجأ روّاد الإنترنت بخيار أحد المواطنين لدى الإدلاء بتصويته.

في التفاصيل، قام أحد المواطنين في ولاية ميشيغن الأميركيّة بكتابة إسم النجمة هيفاء وهبي أثناء إقتراع الرئيس الأميركي الجديد، ووثّق خطوته هذه بالتقاط صورة لورقة التصويت الرسميّة وعليها إسم الفنانة الشهيرة.

وانتشرت الوثيقة الّتي ورد فيها إسم هيفاء وهبي بكثافة في الساعات الماضية على منصّات التواصل الإجتماعي، وأيّده ناشطون لبنانيون وعرب على تويتر بالقول: “بين ترامب وبايدن، نختار أيضاً هيفاء”، وتغريدات أخرى مثل “هيفاء وهبي للرئاسة الاميركية”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *