>

قدم الإعلامى المصري تامر أمين، مقدم برنامج “آخر النهار” المذاع على قناة النهار، اعتذاره لأهالى الصعيد والريف عن تصريحاته التي عبر فيها بشكل “سلبى على ظاهرة الإنجاب في الصعيد والريف.

اعتذار تامر أمين جاء في مقطع فيديو عرضته قناة النهار قال فيه : “والله ماقصدتش الإهانة.. أنا ابنكم سامحوني.. وبقول لكل صعيدى وصعيدية جزمتكم على رأسي من فوق”. “أقدم اعتذار واضح وصريح لا لبس فيه لكل أهالينا فى الصعيد وفى كل مكان بمصر، اللى زعلانين منى، أنا لا هكابر ولا هآوح، أنا من الناس اللى بتعتذر لما تحس إن الناس زعلانة منها، حتى لو كانت نيتى يعلم بيها ربنا نيتى خير وكان الهدف هو المصلحة العامة”.

وأضاف تامر أمين: “أنا أكتر حاجة تضايقنى فى الدنيا إن واحد صعيدى بس أو واحدة صعيدية بس يزعلوا منى، وأنا من أكتر المؤمنين بالصعيد واحترام الصعيد وعزة نفس الصعيد وكرامة الصعيد وأصل الصعيد، صعيد مصر هما أصل مصر اللى طلعولنا الناس المفكرين والأدباء والناس الشريفة المحترمة”.

وتابع تامر أمين: “والله ما أقصدتش الإهانى أبدأ، ودى آخر حاجة تيجى على دماغى، وآخر حاجة في الدنيا إن يبقى حد صعيدى زعلان منى، فانا بقول لكل صعيدى وصعيدية جزمتكم على راسى من فوق، وأنا ابنكم وأنا ابن ريف مصر، ونسايبى أساساً من الصعيد مرات أخويا من الصعيد وبتشرف بيها وبالنسب دا”.

واستكمل تامر أمين :”أرجوكم متزعلوش منى وحتى لو كان قصدى خير بس لو واحد فيكم بس زعلان أنا بقوله حقك عليا وأنا آسف فى اعتذار صريح وهذا الاعتذار سينشر في كل مكان”.

كما قدمت شبكة قنوات النهار اعتذارها لجميع أهالي صعيد مصر وريفها في الوجه البحري، بعد الخطأ غير المقصود، الذي جاء في برنامج “آخر النهار” على لسان الإعلامي تامر أمين، أثناء حديثه عن مواجهة الزيادة السكانية في مصر..  وأكدت الشبكة، أن أهل الصعيد في جنوب مصر وأهل الريف في الوجه البحري، برجاله وسيداته هم قوام هذه الأمة، وأن رموز مصر على مر التاريخ، جاءوا من نبت هذه الأرض الطيبه ،وكان لهم بصمات كبيرة  في كل المجالات.

وأضافت الشبكة، أن سيدات مصر هم تاج الرؤس، وأن المجتمع لا يستقيم ولا يقوىَ إلا بهن وقررت الشبكة حذف الفيديو المسيء من منصاتها المختلفة .

وكان تامر أمين قد أثار موجة غضب واسعة بعد تصريحات سابقة له قال فيها: “الأهالي في مناطق الريف والصعيد ينجبون أطفالا لا ليلتحقوا بالتعليم بل لينفق الأبناء على آبائهم، وهناك نسبة كبيرة في مناطق الريف والصعيد بيخلفوا ولاد وبنات، علشان العيال هم اللى يصرفوا على الأب والأم”.



شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. واين الخطأ او الإهانة فيما قلت سابقا كي تعتذر منه ؟؟ انت كل الذي قلته هههههههههههههههه خفوا شوي بالنوكاح ههههههههههههههه ولا تعملون خلفة كثير ، فكل صعيدية حالها حال معيديات العراق وعيالات المغرب ، عند كل وحدة منهن مابين خمسة عشر الى تسعة عشر عيل هههههههههههههههههه وبعدهن شغالات ليل وصبح ههههههههههههههه فليس خطأ الواحد يقول لهن ياولايا ارحموا الدول والشعوب من الانفجار السكاني الرهيب الذي اصلا ما فيه نفع ههههههههههههههه فاغلب الذي تخلفوهم يطلعوا بهايم هههههههههههههههه نحتاج تحديد النسل وتحسينه باجناس اخرى ، اما الإصرار على زواج الرجل العربي باثنين من بنات اعمامه واثنتين من بنات أخواله هههههههههههههههه وكل وحدة تخلف له درزن أطفال مهابيل فلا ينفع ، يجب البحث عن نساء من قوميات اخرى للاقتران والزواج منهن ، مع تحديد الخلفة بطفلين لكل عائلة بالكثير ههههههههههههههه فليس المهم الكمية انما النوعية يا بتاع النوكاح الذي لا يتوقف هههههههههههههههه

  2. مساء الخير جميعاً …..
    مساء الورد *أحــــمـــــد*, كيفك ؟أتمنى أن تكون بألف خير …..
    رغم أن تشدُق تامر بالكلام كان هدفه مُناصرة دعوات السيسي لتحديد النسل بما يتوافق مع شُح الموارد و لا أتفّق مع هجومه على فئة مُعينة من المصريين إلا أن ظاهرة عمالة الأطفال و كونهم مصدر رزق لأهلهم فكرة قدمتها الأعمال الدرامية المصرية و رسختها في الأذهان الحوادث التي تحصل بين الحين و الآخر خصوصاً مع الطفلات اللواتي يعملن في المنازل و منها منازل الفنانات لذلك رُبّ ضارةٍ نافعة فيتم التخلص من ثقل دم تامر و بذاءاته و أيضاً تسليط الضوء على هذه الظاهرة و مُحاولة التخلص منها !
    !!

  3. مساء النور اخر العنقود
    الحمدلله بنعمه من الله وفضل
    كيفك انت؟
    فعلا كلامه صحيح اغلب العباقره في مصر من الصعيد .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *