>

أثار حفل الفنان ” تامر حسني ” الذي أقيم مؤخرا في الأردن موجة من الغضب بين الأردنيين وذلك على خلفية الحضور الجماهيري الكبير والغير مسبوق الذي شهده الحفل في ظل غياب الاجراءات الاحترازية .

كما جاء الحفل أيضا في وقت ازدادت به أعداد الإصابات بفيروس كورونا عقب انتهاء حفلات مهرجان جرش .

فشهد حفل تامر حسني تزاحما كبيرا بين الحاضرين مع عدم ارتداء الكمامات أو الالتزام بالتباعد الاجتماعي .

وهو ما أثار حفيظة الأردنيين الذين استنكروا تلك المشاهد التي تتعارض مع التشديدات التي أصدرتها الحكومة للوقاية من الفيروس .



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *