تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات القليلة الماضية صورة جديدة للفنانة السورية ميادة الحناوي، والتي أثارت حالة من الجدل بين المتابعين وجعلتها تتصدر تريند محرك البحث “جوجل” بسبب إطلالتها .

حيث ظهرت ميادة الحناوي في الصورة بملامح بدت من خلالها بعمر أصغر من عمرها وخسارة وزن واضحة، واعتمدت في إطلالتها على مكياج ثقيل وشعر أصفر قصير وبشرة مشدودة ولا تظهر عليها أية تجاعيد .

وكان قد كشف خبير التجميل سامر بريطع مؤخرا حقيقة خضوع الفنانة ميادة الحناوي لعملية تجميل في الفترة الماضية، وذلك على خلفية الصور التي نشرها طبيب التجميل نادر صعب لها قبل وبعد العملية .

أشار سامر بريطع في لقاء تليفزيوني عبر قناة “Morjan” مع الإعلامي كرم حلوم إلى أن ميادة الحناوي أكدت له على عدم خضوعها لعملية تجميل مؤخرا، وأن هذه الصور يعود تاريخها إلى 15 عاما وهي من أرشيفها لدى نادر صعب .

وعن ظهورها وإطلالتها في أحد البرامج مع الفنان مروان خوري قال “بريطع” أنه من قام بعمل الماكياج لها لإبرازها أصغر من عمرها الحقيقي ب 20 عاما وإخفاء التجاعيد لديها، وهو ما جعل البعض يظن أنها أجرت تجميل ولكن ما خضعت له معه هو تغيير لوك

شارك برأيك

تعليقان

  1. مشكلة البشرة البيضاء انها حساسة أكثر
    وتظهر عليها علامات الشيخوخة أسرع من البشرة الحنطية أو السمراء والشمس أخطر عليها 🤦🏻‍♀️ ، ميادة الحناوي شعرها احمر من زمان
    يعني اذا صبغته قريب على اللون الطبيعي
    واكيد المكياج تطور عن قبل وخبراء المكياج
    بإمكانهم يخفوا العيوب عن طريق مستحضرات التجميل ،، النساء والفتيات العاديات و يهتموا
    بشكلهم فكيف فنانة بحجم ميادة الحناوي ؟

  2. ميادة كانت رغم جمالها سماوية وكياده و هي اصلا عندها اغنية وحده بس شهرتها بالوطن العربي و بعديها دخلت في سبات عميق.
    ارجعي نامي يا اختى مش ناقصينك والله

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *