>

نشرت ” أميرة مختار ” إبنة الفنانة المصرية ” رجاء الجداوي ” في منشور لها عبر حسابها على موقع التواصل الإجتماعي ” فيس بوك ” تطورات الحالة الصحية لوالدتها بعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد .

فكتبت أميرة في منشورها قائلة : ” مامي ما زالت في الرعاية المركزة وعلى نفس الجهاز .. بس للأسف تعبانة ادعوا لها أرجوكم يشفيها ويشفي كل مريض ” .

وقال مصدر طبي بمستشفى أبو خليفة للعزل الصحي التي تتواجد به رجاء الجداوي في تصريحات له إنها مازالت على جهاز التنفس الصناعي لوجود مشاكل في التنفس .

وأن درجة حرارتها 37 درجة ونسبة الأكسجين فى الدم تترواح يوميا ما بين 98 و97 والضغط والنبض مستقريين مشيرا إلى أن حالتها النفسية السيئة هى سبب تأخر تحسن حالتها الصحية حتى الآن .

وأكد المصدر الطبى أن الفنانة رجاء الجداوى أجرت منذ دخولها المستشفى تحليلين .. الأول كان بعد دخولها بثلاثة أيام وظهرت نتيجته إيجابية .. والآخر عقب حقنها بمصل البلازما بيومين وظهرت أيضا نتيجته إيجابية .

وأشار إلى أن جهاز ” سيباب ” الموضوع لها من الصعب الاستغناء عنه في الوقت الحالي لإنه السبب في استقرار حالتها وعدم تدهورها .



شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. يارب اشفي رجاء الجداوي واحميها من كل مرض وخرجها من العناية المركزية سالمة واشفي كل مريض يارب

  2. خليها تراسلني فالجماعة في اكسفورد البريطانية اكتشفوا دواء يعالج المرضى بكورونا بخمسة دولارات لا غير ، حتى منظمة الصحة العالمية فرحانة اليوم ، هههههههههههههههه لا اعرف شنو يعمل العالم من غير بركتي الي حلت على بريطانية من يوم ما دخلتها ههههههههههههههه الخبر يقول : كشفت منظمة الصحة العالمية عن توصل علماء بريطانيين للقاح ضد فيروس كورونا، واصفة إياه بـ”الاختراق العلمي”بعد اثباته فاعلية في إنقاذ حياة اخطر حالات مصابي كورونا.

    وقال المدير العام للمنظمة، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، في بيان مساء أمس الثلاثاء، 16 حزيران 2020، إنه “أول علاج مثبت يقلل من الوفيات في صفوف مرضى كوفيد-19 ممن يتنفسون بواسطة أنابيب الأكسجين أو أجهزة التنفس الاصطناعي”.

    وأضاف “هذا نبأ سار وأهنئ الحكومة البريطانية وجامعة أوكسفورد والمستشفيات العديدة والمرضى الكثر في المملكة المتحدة، الذين ساهموا في هذا الاختراق العلمي المنقذ للأرواح”.

    إنقاذ الأرواح

    وكانت تعززت أمس الآمال بالتوصل إلى علاج لمرض كوفيد 19 متاح على نطاق واسع و”غير مكلف” مع إعلان باحثين بريطانيين أن عقار “ديكساميثازون” الستيرويدي قادر على إنقاذ أرواح ثلث المصابين الذين يعانون من الأعراض الأكثر خطورة.

    واختبر باحثون يقودهم فريق من جامعة أوكسفورد العقار على أكثر من ألفي مريض بكوفيد 19 يعانون من أعراض خطيرة، وقال بيتر هوربي، أستاذ الأمراض المعدية الناشئة في قسم الطب بجامعة أكسفورد، إن “ديكساميثازون هو أول دواء يظهر تحسنا في البقاء على قيد الحياة لدى مرضى الفيروس، هذه نتيجة جيدة جدا”.

    وأوضح ان “ديكساميثازون غير مكلف ويباع بدون وصفة طبية ويمكن استخدامه على الفور لإنقاذ الأرواح في جميع أنحاء العالم”.

    من جهته، أعلن وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك، أمس الثلاثاء، أن بريطانيا ستبدأ فوراً وصف منشط “ديكساميثازون” لمرضى كوفيد-19، مؤكدا أن بلاده بدأت بتخزين العقار المتاح بشكل واسع منذ ظهرت أولى المؤشرات على فاعليته قبل 3 أشهر. قائلا “نظرا إلى أننا لاحظنا أولى المؤشرات إلى إمكانات ديكساميثازون، نخزنه منذ آذار”.

    وأضاف “بات لدينا الآن 200 ألف جرعة جاهزة للاستخدام ونعمل مع هيئة الخدمات الصحية الوطنية ليشمل العلاج المعتاد لكوفيد-19 ديكساميثازون اعتبارا من بعد ظهر اليوم”.

    وكان فيروس كورونا المستجد أودى بحياة أكثر من 438 ألفا على الأقل حول العالم منذ ظهوره في الصين في كانون الأول ، وفق تعداد أجرته وكالة فرانس برس استنادا إلى مصادر رسمية.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *