>

بعد انلاع عدة حرائق هائلة مساء يوم الإثنين الماضي في لبنان نتيجة التغيرات المناخية التي أدت إلى حدوث موجة حارة تسببت في اشتعال النيران والتي نتج عنها وقوع العديد من الخسائر وسقوط ضحايا .

انتشرت على حسابات نجوم الفن في الوطن العربي على مواقع التواصل الإجتماعي رسائل الدعم والمساندة للبنان والدعاء لها ولشعبها .

فكتبت الفنانة السورية ” أصالة ” عبر حسابها على موقع التغريدات ” تويتر : ” يارب احفظ لبنان وأهله ” .

ونشرت الفنانة المصرية ” منى زكي ” عبر حسابها على موقع ” تويتر ” مقطع الفيديو الذي انتشر على مواقع التواصل الإجتماعي لمراسلة قناة الجديد التي ظهرت في تغطية للحرائق وهي تبكي وتستغيث من أجل نجدة الأهالي .. وكتبت منى في تعليقها على ذلك : ” يارب احفظ لبنان ” .

وكتب الفنان المصري ” محمد إمام ” : ” اللهم أحفظ اخواتنا اللبنانيين وأرضهم .. قلبى معاكم .. لبنان يحترق ” .

وكتبت الفنانة اللبنانية ” نوال الزغبي ” في تغريدة لها : ” طبيعة لبنان هى جنته والنار تغتالها بوحشية .. لازم الدولة كلها تستنفر لإنقاذ رئة لبنان .. أكبر حرام الاستهتار ولازم كلنا نكون دفاع مدنى ” .

وكتبت إليسا : ” قلبى عم يحترق مع كل عيلة عم تضهر من بيتها بهالحرايق ومع كل حدا عم يضيع رزقو ومع كل شخص ما نام ببيتو من ورا النار .. يا حرام عا بلدنا إذا عاش أزمات وتخطاها بيجى غضب الطبيعة يكفى عليه ” .

وفي تغريدة أخرى كتبت في هجوما للحكومة وحساب المسئولين قائلة : ” عم فتش عا حدا لومو على اللي صاير بس ما عم لاقي .. بلوم يللي ما وظفو حراس الأحراج لأسباب طائفية أو يللي استكترو صيانة طوافات وفضلو يكزدرو فيهن .. أو يللي بيلاقو ميزانية وزاراتن أهم من وزارة البيئة .. لو بيحترق هالنظام السياسي الطائفي كلو شو بيكون أفضل ” .

ونشرت الفنانة اللبنانية ” نيكول سابا ” عبر حسابها الشخصي على موقع ” إنستجرام ” صورة للحرائق وكتبت في تعليقها عليها : ” قلبي عم يحترق مع هالمنظر !! يا رب احمي لبنان واهله والطف به .. حرايق كبيرة وكارثة طبيعية وبيئية بكل معنى الكلمة ” .

وغرد نيشان عبر حسابه على تويتر مهاجما المسئولين فكتب : ” المسؤول هو المحاسب .. المسؤول هو من تقع عليه تبعة عمل .. في لبنان حرائق ومواطنون في كارثة .. أين المسؤول .. هل ينام المسؤول في حالات الطوارئ ؟ إذا ابنك محروق بتنام ؟ إذا بلدك عم بيحترق ؟ ” .

وكتب الفنان اللبناني ” راغب علامة ” : ” في لبنان وفي كل صباح نسمع عن عشرات بل مئات الفضائح لكن لا وجود على الإطلاق لمن يحاسب .. مجلس النواب وأجهزة الرقابة أين أنتم ؟ صح النوم لبنان يحترق وسيفرح المسؤولين بموسم جديد للصفقات والشحادة على ظهر الشعب ” .

 

شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *