>

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات القليلة الماضية صورة للفنانة المصرية ” جيهان فاضل ” بعد غيابها عن الظهور لفترة طويلة .

وظهرت جيهان فاضل في الصورة وهي تعمل بائعة في محل للمواد الغذائية ” سوبر ماركت ” بكندا ومرتدية الكمامة .

وأثارت هذه الصورة جدلا كبيرا بين المتابعين حول السبب من وراء تحول جيهان فاضل من فنانة إلى بائعة في سوبر ماركت .. كما ترددت الأقاويل عن اعتزالها للفن بعد هجرتها من مصر إلى كندا منذ 10 سنوات بصحبة أبنائها الثلاثة ” غالية وزياد وأدهم” بسبب آرائها السياسية .

وخرج نقيب المهن التمثيلية في مصر الفنان ” أشرف زكي ” للتعليق على هذا الأمر في تصريحات صحفية له قائلا : ” أنا معرفش حاجة عن جيهان من سنوات طويلة ولم تحدثنى في أى أمر أو تطلب أو تشتكى من شيء ” .

وأضاف حول ما تردد عن دفعها لثمن ثوريتها أو توجهاتها السياسي : ” جيهان اشتغلت كتير بعد الثورة وفي ظل الأوضاع السياسية الحالية ولم يمنعها أحد ولا علاقة لموقفها السياسي بعملها وكان معها فنانون آخرون وشغالين زى الفل ” .

وتابع أشرف زكي : ” بلدنا مفتوحة لأي فنان أو مبدع ولا مجال للمحاسبة على أى آراء أو أفكار طالما لا يمس الوطن بشيء لأن الوطن خط أحمر ومن يتعداه مايلزمناش ” .



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. وكيف عرفتوا انها جيهان فاضل اذا لابسة كمامة وما باين من وجها شي وبعدين الشغل مو عيب مادام ما بتعمل شي غلط.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *