>

من منا لا يذكر الأدوار المميزة التي قدمها الفنان الراحل نجاح الموجي؟ من منا لا يذكر أغنية “اتفضل من غير مطرود” من فيلم “أيام الغضب” عام 1989؟ رغم مرور 23 عاماً على رحيل الفنان المصري نجاح الموجي 25 في سبتمبر عام 1998. إلا أنه لا يزال موجود في ضمير الجمهور العربي.

ولد (عبدالمعطي محمد الموجي) في 11 يونيو 1945 في قرية ميت الكرماء التابعة لمركز طلخا بمحافظة الدقهلية، حرص الفنان نجاح الموجي طيلة حياته أن يتعلم فتعلم حتى حصل على درجة البكالوريوس من المعهد العالي للخدمة الاجتماعية، ولم يترك الموجي وظيفته في هذا المجال نهائياً إلى جانب عمله في مجال الفن حتى وصل إلى درجة وكيل وزارة في عمله.

وبالإضافة إلى ذلك حاول الموجي كثيراً التقدم للمعهد العالي للفنون المسرحية عدة مرات ولكنه لم يلتحق به، كان قد بدأ الفنان القدير الموجي حياته الفنية مع فرقة ثلاثي أضواء المسرح وذلك في أواخر الستينات، بعدها أنطلق الموجي وتألق في سماء الفن والتمثيل.

وبعد دخوله إلي عالم الفن واجه نجاح الموجي العديد من الأزمات الفنّية منها التصريحات التى أطلقها ضد الحزب الوطني وذلك أثناء مشاركته في فيلم التحويلة، كما أنه خرج عن النص في المسرحية التى قدمها وتسمي بـ “ملك الشحاتين” فقامت الرقابة حينها بسحب الترخيص منه، وبعد نجاح أغنيته الشهيرة “اتفضل من غير مطرود” قام الموجي بطرح ألبوم جديد لكن الرقابة قامت برفض إجازة هذا الألبوم.

توفي الفنان القدير الكوميدي نجاح الموجي بعد صرخات متعددة بجانب شرفة غرفته، فجر يوم الجمعة الموافق 25 سبتمبر عام 1998 بالقاهرة، وذلك إثر إصابته بأزمة قلبية فاجأته بعد عودته إلى منزله من المسرح حيث كان يقوم بدوره في مسرحية “سيدي المرعب”، وعملت إبنته الاعلامية “آيتن الموجي” التي عاشت مع والدها الساعات الأخيرة في حياته، وذلك عندما تعرض لوعكة صحية مفاجئة جعلته يقترب من شرفة الشقة يضرب بيديه ويصرخ عاليًا مرددًا: «يا رب».

ولكن بعد محاولات كثيرة من ابنته أيتن لإنقاذه، فشلت أيتن في إحضار عربات الإسعاف التي قد وجدت إحداها معطلة والأخرى سائقها في إجازة، فلم تجد مفر غير النزول من البيت والبحث عن طبيب فعادت وجدته جثة هامدة قد فارق الحياة عمر ناهز 53 عاما، وشيعت الجنازة عقب صلاة الجمعة من مسجد رابعة العدوية بمدينة نصر إلى المقابر الخاصة به.

قدم الفنان الراحل نجاح الموجي عشرات الشخصيات التي يتجاوز عددها الـ 170 في المسرح والسينما والتليفزيون؛ ومن أشهر الأعمال السينمائية التي شارك فيها الموجي، أفلام 4-2-4، الحريف، شوارع من نار، صاحب الإدارة بواب العمارة – مغاورى في الكلية – النساء، أربعة في مهمة رسمية، الكيت كات ، الحب في طابا، ليه يا بنفسج، 131 اشغـال، زيارة السيد الرئيس، طأطأ وريكا وكاظم بك، قليل من الحب كثير من العنف، البحر بيضحك ليه، التحويلة، الحب في ظروف صعبة، الحب فوق هضبة الهرم وغيرها.

وكانت آخر الأعمال التي شارك بها نجاح الموجي قبل وفاته، هو مسلسل “الشارع الجديد” في عام 1997، وبعدها بعام قدم آخر مسلسل ظهر به وهو “نحن لا نزرع الشوك”. وعلى الرغم من نجاحه إلا أنه لم يحصد الكثير من الجوائز، فحصل على أحسن ممثل عن دوره في فيلم “أيام الغضب”، وذلك من مهرجان دمشق.

ورغم حصوله على جائزة أحسن ممثل عن دوره في فيلم أيام الغضب بمهرجان دمشق، كان دوره في “التحويلة” واحدًا من الأفلام التي برهنت على أن قدراته التمثيلية الكبيرة، حيث قدم شخصية “حلمي أمين” عامل التحويلة الفقير الجاهل والوطني والذي يتم الزج به في السجن ظلما حتى مات على يد سجانه.

كما شارك الفنان الراحل نجاح الموجي عدد كبير من المسرحيات منها: “جوليو وروميت”، “يوم عاصف جدا”، وآخرها مسرحية “مولد سيدي المرعب” التى توفي بعد تقديمها علي المسرح في إحدي الليالي من شهر سبتمبر في العام 1998.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *