بعد أن ظهرت الفنانة التركية توبا بويوكستون الشهيرة بـ«لميس» مع رجل الأعمال التركي أوموت أفيرجان لأول مرة حديثاً، اتجهت شائعة ارتباطهما العاطفي إلى الصحة بقوة، بعد أن كذبها الكثيرون، حتى أن العديد من الصحفيين بدأوا في البحث عن معلومات أكثر حول أوموت.

تقرير صحفي حديث كشف عن أن توبا تكبر حبيبها الجديد بـ7 سنوات، حيث تبلغ الفنانة التركية 35 عاماً، في الوقت الذي يبلغ أوموت 28 عاماً من عمره، وتوقع الصحفيون أن تخرج توبا عن صمتها خلال الفترة القليلة المقبلة، وتعلن عن طبيعة علاقتها بأفيرجان بعد أن رصدتهما عدسات الباباراتزي مؤخراً.

توبا وأموت كانا يستعدان لمغادرة أحد المقاهي بمنقطة نيشان تاشي عندما رصدتهما عدسات المصورين، وبمجرد أن لاحظ رجل الأعمال الشاب فلاشات الكاميرات، قال: «أوووه لقد احترقنا»، في الوقت الذي شعرت توبا بإحراج شديد حتى أنها استدارت وحاولت التخفي من الصحفيين.

يُذكر أن أوموت تواجد في السجن لعدة أيام، بعدما قام أحد حراسه الشخصيين بالاعتداء على صحفي تركي قام بالتقاط صور رومانسية تجمعه بالنجمة التركية، الأمر الذي فضح علاقتهما العاطفية بعد أيام على طلاقها من النجم التركي انور صايلاك.
بويوكستون حصلت على طلاقها رسمياً من أنور صايلاك بجلسة قضائية واحدة يوم 5 يونيو الماضي، وذلك بعد زواج دام 6 سنوات، وأثمر عن طفلتين توأم هما «مايا وتوبراك».

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.