>

رفضت الفنانة تيسير فهمي اتهام أشرف زكي نقيب الممثلين المصريين لها بأنها عملية أمريكية، على خلفية مشاركتها في المظاهرات المناهضة للرئيس حسني مبارك، معتبرة -في الوقت نفسه- أن محمد البرادعي “رجل محترم وتفخر به مصر كلها”.

وقالت الفنانة تيسير فهمي إنها مندهشة من تصريحات نقيب الممثلين أشرف زكي؛ حيث اتهمها في إحدى القنوات بأنها عميلة لأمريكا، وأنها سبت الرئيس مبارك -وهذا على حد كلامها لم يحدث- فلم تسب “مبارك” على رغم أنها منضمة إلى صوت شباب المتظاهرين.

وأضافت تيسير أن أشرف زكي قال: إنها عميلة أمريكية، وهو كلام غير منطقي؛ فالعميل هو الذي ينتمي لبلد ويعمل لحساب بلد آخر؛ أي أنه ضد الوطن، أما هي فتحمل الجنسية الأمريكية.

وعن إمكانية فصلها من نقابة الممثلين؛ لخلافاتها مع النقيب قالت تيسير: إن هذا لن يحدث؛ فليس من حق أحد أن يفصلها من النقابة، وإذا كان عملها سيجعلها تغير الحقائق فلا يشرفها أن تكون ممثلة في مصر.

وسخرت تيسير فهمي من أشرف زكي وقالت: إنه يظن نفسه وصيا على الوطن، وهي ليست مثله؛ حيث إنه في احتياج للأشخاص الذين يجاملهم، أما هي فليست في احتياج لأحد.

وأشارت تيسير إلى أنها مع مطالب الشباب، وتدعو إلى حل مجلسي الشعب والشورى، وأن تكون انتخاباتهم القادمة نزيهة، وكذلك لا بد من تعديل بعض مواد الدستور، وهو ما طالب به دكتور محمد البرادعي ذلك المحترم الذي يفخر به كل مصري.

واستطردت تيسير قائلة: إن الشعب المصري للأسف متناقض؛ ففي الوقت الذي يقف فيه شباب مصر أمام سفارة أمريكا بحثا عن السفر يسبونها.

وناشدت تيسير كل شخص بأن يلبي مطالب الشباب الذين ظلموا في حياتهم، وتم اتهامهم بأنهم تافهون وغير رجال، وأنا أول من اتهمهم بذلك، والكلام على لسان تيسير، إلا أنهم أثبتوا العكس.

صفة أشرف زكي

وأضافت تيسير أن مطالبها ليس لها هي شخصيا؛ لكونها أوشكت على أن تدخل في عامها الخمسين، ولن تعيش مثلما عاشت فالمستقبل للشباب فقط.

واندهشت تيسير من التركيز عليها هي بشكل خاص في مهاجمة النظام، على رغم أن كثيرا من الفنانين هاجموه، مشيرة إلى أنها تلقت تهديدات من جهات عديدة يقولون إن دكتور أشرف زكي لن يتركك في حالك.

وأنهت تيسر كلامها قائلة: إن كثيرين قالوا لها إن لديهم تسجيلات بصوت زكي، وهو يهينها ويسبها، وبإمكانها أن تقيم ضده دعوى قضائية؛ لكنى لن أضع نفسي في موقف المدافعة؛ لأنني أكبر من ذلك.

من جهته رفض دكتور أشرف زكي التعليق على ما قالت تيسير فهمي، مشيرا إلى أن أي كلام تقوله لا يعنيه في شيء.



شارك برأيك

‫17 تعليق

  1. فنانة باتم معنىالكلمة احبك واحترمك من زمان واجمل شئ فيك هو صراحتك بدليل اعلانها عن سنها الحقيقي معضم الفنانات لو يسالوهم عن سنهم الحقيقي كان يضربوهم بسكين في القلب

  2. تيسير فهمي (من مواليد 19 يونيو 1955), ممثلة مصرية اسمها الكامل تيسير حسن محمود فهمي تخرجت مني المعهد العالى للفنون المسرحية عام 1977 وعملت في البداية في مسرح الشباب وفي بعض الادوار السينمائية الصغيرة

  3. ههههههههه عجبني تعليق حسنا
    ـــــــــــ
    انتي اثبتتي انك ست صاحبة مبدأ وعندك حب حقيقي وانتماء لبلدك ولشعبك مش للنظام الفاسد اللي البعض لسا بيدافع عنه وفاكره هيدوم لهم
    حسبي الله في كل الفنانيين المنافقين اللي بيدافعو عن نظام مهلهل فاقد شرعيته علي حساب بلدهم وشعبهم وللاسف بيخسروا جمهورهم بسبب غبائهم
    اشرف يا زكي انت واختك ومراتك وباقي الاخوة الاعداء ابئو خلو حسني ينفعكم بعد ما تنجح ثورتنا
    تحياتي ليكي يا مدام تيسير والفنان عبد العزيز مخيون حقيقي بحترمه لانه فعلا راجل محترم بكل معني الكلمة وعمرو واكد وخالد ابو النجا و و و و
    ولا عزاء للاغبياء

  4. I DEFINITLY AGREE WITH TAYSSIR, THE TRAITRES are ashraf zaki and karima zaki they don’t even deserve the love we gave them for so many years., At the end I think this people who are pro moubarak are the one who profitted the most from the regime and they are afraid to loose everything ones moubarak is gone that kind of dirt needs it’s special garbage bin

  5. عيب علي يسبها المفروض فنان لكن هم هكذا اللي من شاكلته

    هي بس قالت المليون متظاهر رح يصير ٨٠ مليون يا حسني مبارك ما قالت غير شي،

    و روجينا لأنها زوجة النقيب طلعت تبكي و تقول ما تسيبناش يا ريس

  6. ياعيني ياتيسير في ناس تحب مصر واولادها وماتخاف من اشلاف زكي ولا ماجده زكي ولوغيرهم لالا شوية الصيع اللي بيتكلمو على اساس همه فنانين والمفروض نسمعهم متل غاده عبد الرازفق وسماح انور سماهم في وجوههم
    وانتي ياتيسير فهمي لسه ماالتحقتي بالمليون متظاهر ياريت تجيبي ال 80 مليون لان ميدان التحرير بيناديكم

  7. Ce Monsieur Ashraf est un arriviste et un partisan du pouvoir Moubarak qui a tyranisé les égyptiens. Voilà un remme de poigne qui défend la révolution. Je vous admire tayssir et vive la révolution

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *