تسبب المغنى العالمى جاستين بيبر فى المزيد من الآلام لحبيبته السابقة المغنية العالمية سيلينا جوميز، حيث كشفت جوميز خلال أول ظهور لها بعد دخولها مصحة نفسية فى فيديو قصير، أن الانهيار العصبى الذى تعانى منه نتيجة الضغوطات التى تعرضت لها خلال الفترة الماضية والتى تقع دون شك على جاستين بيبر بعد انتهاء كل ما يخص علاقتهما السابقة وتزوجه من هيلي بالدوين وهذا ما تسبب فى انهيار عاطفى لجوميز.

وأكدت مصادر مقربة من سيلينا أنهه حساسة للغاية خاصة أنها تعانى من صراعات طبية مستمرة، لكن زواج جاستين السريع ألقيا بها فى المتاعب”.

ومن ناحية أخرى صرح جاستن بيبر لموقع Extra إنه يشعر بالندم الشديد والأسف على مرضها، حيث أنه السبب الوحيد الذى أدى بها إلى تلك الحالة، وقال إنهما توقفا على التعامل سويا منذ فترة، ولكن هو يتابع كل أخبارها وصرح مصدر مقرب لجاستن بيبر بأنه بالفعل يشعر إنه المتسبب فى مرض سيلينا جوميز وهو بالفعل ندمان لذلك ولكنه سعيد جدا بزواجه من هايلى بالدوين

وتتلقى سيلينا حاليا العلاج فى مصحة للأمراض النفسية فى الساحل الشرقى بعد تعرضها لانهيار عاطفى، وقال أحد المطلعين “كانت هى وجاستين متواجدين منذ سنوات هناك، رغم أنهم كانوا صغارًا عندما بدأ كل شيء بينهما، فكان جاستين أول حب كبير لها، ولم تغفل عنه على الاطلاق.

وأفادت تقارير الأسبوع الماضى بأن المغنية عانت من “نوبة هلع” خلال إقامتها الثانية فى المستشفى فى غضون بضعة أسابيع.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *