كشفت الإعلامية اللبنانية وخبيرة التجميل ” جويل مردينيان ” خلال مقابلة تليفزيونية عبر برنامج ” ET بالعربي ” عن قيامها بتبني طفل حديث الولادة أطلقت عليه إسم ” ناثان ” والذي عثر عليه في بيروت منذ عدة أشهر .

وأعربت جويل عن سعادتها بهذا الأمر الذي كانت تحلم بالقيام به منذ ان كانت في مرحلة الطفولة .

وقالت أن الأمر صعب لكن يستحق بذل الكثير من المجهود لأجله لافتة إلى أنها ظلت 4 سنوات تصلي لأجل تحقيق هذا الحلم .

وعن تجاربها في محاولات القيام بتبني طفل قالت : ” في إحدى المرات وجدوا طفلة عند منزل صديقتها فأرسلوها لدير .. وقتها قلت دي ربنا حاططها لإلي لكن رفضت الراهبة إعطائي إياها .. وعيطتلها ساعتين وعطيتها صور ولادي جربت اقنعها لكن لم يتم الأمر ” .

وأشارت جويل مردينيان إلى أن قوانين التبني المعقدة في لبنان التي لم تتغير منذ أربعينيات القرن الماضي هي السبب في ذلك.. وان عند قيامها بتبني هذا الطفل لم يكن الأمر سهلا أيضا وأنها قانونيا لم تتبنى ” ناثان ” بعد بل هي ” الأم البديلة ” حاليا وإنها تسير في الإجراءات اللازمة مع الحكومة اللبنانية من أجل تبنيه بشكل تام  .

وأكدت جويل على إنها عندما تعرفت على زوجها الحالي أخبرته أنه لن يمكنهما الزواج إذا لم يكن متقبلا لفكرة تبني طفل ليعيش معهما .. وشددت على استمرارها في دعم قضايا التبني .

وقالت أنها قررت تبني الطفل بدلا من إنجاب طفل ثالث بناء على رغبة ابنتها التي كانت تتمنى وجود أخ ثاني لها لكنها ترفض أن تنجبه والدتها .

وأضافت إن عند نشرها لها الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي واجهت العديد من الانتقادات وأنها لم تكن تعلم بالتحفظات لدى المجتمع العربي بشأن التبني .

وأنها بسبب ذلك القرار أصبحت تعيش بعيدا عن زوجها وأبنائها المتواجدين في دبي بينما تقيم هي في لبنان بسبب رعايتها للطفل الذي تسعى لإنهاء الإجراءات الحكومية الخاصة بتنبيه .

يذكر أن جويل لديها طفلين الأول من زوجها الأول ويدعى بيلي ولديها إبنة من زواجها الثاني .

 

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *