>

أكد الممثل السوري حسام تحسين بك إنه يسعى دائماً إلى الإبتعاد عن الأعمال الشريرة، لأنها بعيدة عن شخصيته التي يعيشها، وأن الأدوار البسيطة والكوميدية هي ملعبه والجمهور أحبه من خلال هذه الأدوار مثل “أبو كيروز” في سلسلة “عيلة النجوم” و”أبو المفهومية” و”تحسين”، في مسلسل عودة غوار، وغيرها.

وخلال لقاء إذاعي تحدث عن علاقته بالممثلة السورية سامية الجزائري، فقال إنه تجمعه معها علاقة قوية وصداقة جميلة في المجال الفني، وقد تشاركا معاً بأكثر من عمل منها مسلسل “عيلة النجوم” بأجزائه من إخراج هشام شربتجي و”جميل وهنا” وآخرها كان مسلسل “فتنة زمانها”، الذي حصل على نسبة مشاهدة كبيرة، وكانت عودتهما إلى الساحة الكوميدية كثنائي كوميدي من خلاله، وهذا دليل كبير على نجاح الأعمال التي تشاركا بها.

وعند سؤاله عن الأعمال الشامية وصف مسلسل أيام شامية، بالمسلسل الوحيد الذي قدم البيئة الشامية بصورة جميلة بعيداً عن التهويل والتشويه، بعكس مسلسل باب الحارة الذي شوه البيئة بعدة أشكال وبعدة لقطات، بخصوص المرأة والشخصيات، وأنه قديماً كان يوجد نساء مثقفات وعالمات ذوات مستوى تعليم عالي.




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *