>

من خلال الفقرة المخصصّة لها ضمن حلقة من برنامج “عا السيف” الذي يُعرض على شاشة Atv الكويتية، تحدّثت الناقدة الكويتية ليلى أحمد عن العلاقة بين الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي وابنتها زينب فياض، فأشارت إلى أن الابنة انتُزعت من الأم في طفولتها وانقطع التواصل بينهما منذ ذلك الحين، وأن زينب تعمل حالياً في مجال الإعلانات وتتقن عملها، لافتة إلى أنها تمكنت من تحقيق الشهرة لأنها ابنة هيفاء. كما رأت أن هيفاء طيبة جداً ودمها خفيف، وعن العلاقة مع ابنتها قالت: “لحد الآن ما في شيء يبين وجود علاقة مستمرة كما يصدرون”، واعتبرت أن وصول عدد متابعي زينب إلى 833 ألفاً لم يكن ليحدث لو أنها لم تكن ابنة هيفاء وهبي وتشبهها وتتمتع بجمالها وخفة دمها.

وأضافت أحمد أن لا قطيعة بين الأم وابنتها، وأن ما يشاع جزء من عملية التسويق، وأردفت بالقول إن “البنت حرة وكبيرة وهيفاء مستقلة وقادرة على أن تتواصل مع ابنتها”… ودلت على ذلك من خلال إعادة نشر تعليق لزينب ردّت فيه على من يشيرون إلى أنها عاقة بوالدتها بالقول إنها ليست كذلك وإنها قطعة منها… وأكدت أن هيفاء وزينب تتواصلان في الواقع لأن لا مبرر للقطيعة بينهما، وأن هيفاء تدعم ابنتها.

وأحدث هذا التصريح ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث رأى بعض المتابعين أنه غير منطقي وأن هيفاء وزينب لا تتواصلان فعلاً. وفي المقابل أشار آخرون إلى أن كلام الناقدة قد ينطوي على شيء من الصحة ويدعو إلى إعادة التفكير.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *