>

روت الفنانة المصرية حلا شيحة قصة ارتدائها النقاب، عبر تدوينة لها على الفايسبوك، خاصة وأنها كانت ارتدت الحجاب لفترة وخلعته وعادت من جديد للتمثيل.

وكتبت حلا شيحا في تدوينتها:

“كتير بيبعاتولي علي الخاص ممكن نعرف ازاي النقاب
لانه من خطوة سهلة ازاي وصلتي انك تلبسيه
و لوقلتلكم انه ماكانش علي بالي أبدا اني ممكن البسه في يوم ما بالعكس كنت بشوف انه صعب جداسبحان و لكن عمري ما كرهته أبدا و أنا صغيرة كنت احيانا المح واحدة ماشية بالنقاب و عمري ماقولت ايه ده
الحمد لله
أنا في الاول اتحجبت شوية بس و بعدين قلعته تاني ورجعت التمثيل تاني
لكن لمارجعت كان اتغير فيا حاجات كتير
و كنت حاسة بتناقد في حاجات كتيرحواليا و جوايا
خصوصا لما الانسان يبتدي يعرف الحلال و الحرام و الصح و الغلط بيبقي صعب عليه يعيش نفس الحياة
يا حيروح للاكستريم اوي أو حيلحق نفسه قبل ما يقع?
قعدت ٣سنين امثل تاني بس مش سعيدة أو بحاول
و اخر سنة منهم كان رمضان و كنت بصور لمجلة مشهورة فوتو شوت
و الصور طلعت احلي صور ليا شفتها من اول التمثيل
بس خلصت
التصوير و أنا مروحة طول الطريق بفكر
و بعدين يا حلا الصور دي حتنزل و احنا خلاص رمضان قرب طيب ربنا
كنت في العربية وقتها و ابتديت اعيط جامد جدا لدرجة اني ركنت العربية و نزلت
قعت ألح علي الله انه يهديني تاني و انه قادر و انه ودود و بكلمه و بعتذر له
بعدها روحت
دخل رمضان و طول الشهريدوب أفطر تمر و اجري المسجد أصلي التراويح و ادعي و اروح أصلي القيام و ادعي كل يوم مفوتش يوم
اخر رمضان جتلي مكالمة و بنوتة جميلة هي حبيبتي لحد الان
سلمت عليا و سألتها نفسي احضر درس و اسمع عن الله قالتلي عندنا معلمة سيرة جميلةتعالي احضري مرة معانا
طبعا أنا علطول حسّيت الدعاء استجاب و روحت و فضلت أنا اللي بتكلم اد ايه أنا بحب ربنا و حكيت احوال مع الله و بكيت المعلمة متكلمتش و لا كلمة بس في الاخر قالت تعالي نصلي العشاء قبل ما تروحي و صليت معاها و أنا نازلة قلت لها ممكن اخلي الطرحة بتاعة الصلاة قالت اتفضلي
و نزلت بيها و كان اجمل احساس وروحت بيها
و اتحجبت تاني من وقتها
و عملت اخر فيلم بالحجاب
و دي مرحلة النقاب كنت في اخر ايّام الفيلم
الاخير
كامل الاوصاف
العبرة اللي أنا نفسي اتعلمتها من الفترة دي
الإلحاح علي الله في الدعاء ?
الصدق مع الله ?
استغلال الأوقات و الأيام و الشهور التي لها فضل عند الله زي رمضان مثلا
الدعاء بيقين ?
ياريت تشاركوا معايا
بمعني أو عبرة و أكيد كل واحدة ليها قصة لالتزامها
ابعتوهالي و أنا انشرها ان شاء الله

وروت في تدوينة اخرى دور حنان الترك في ارتدائها النقاب وقالت:

“مرحلة النقاب من اجمل المراحل في حياتي
ازاي البداية بقي سبحان الله لا تخطر علي بال
أنا لابسة الحجاب و خلاص سعيدة لحد لما القدر يأت من غير ميعاد
فجأة مكالمة غير معتادة من واحدة جميلة أكيد كتير منكم عارفينها
حنان ترك ????
بتسلم عليا و بتقولي حلا في درس النهاردة جميل و ايه لرأيك تحضري معانا حابة اشوفك
و فرحت طبعا ً لمكالمتنا و فعلا رحت الدرس
و هناك بدءت القصة

دخلت ناس كتير في بيت واحدة هي كمان حبيبتي الي الان
و شفت حنان جالسة علي الارض و جنبها بعض النساء و كانت حبيبتي بتبكي
سلمت من بعيد و جلست و فجأة ببص قدامي ألاقي بنوتة جميلة جالسة باصة ناحيتي و احنا كلنا باصين ناحية الداعية
فأنا بقول في نفسي هي ليه عاملة كدة فأخذت بالي انها بتغطي وشها و منتقبة فقلت علطول
ماشاء الله عندها حياء و كان في نور و سكينة
حسّيت لأول مرة ان ده اللي كنت بدور عليه
الدرس كان في حتة و أنا كل اللي بفكر فيه البنت دي
سبحان الله حنان اتحجبت في نفس الدرس و و كلنا كنّا فرحانين ليها
بعدها كلمت البنوتة المنتقبة دي في التليفون و قابلتها و هي كانت قلقانة مني و أنا بسألها عن النقاب و هي يدوب بترد و قالتلي واحدة واحدة علشان متقلعيش
و مشيت و فضل الامر ده في دماغي
و كنت بسأل الله سبحانه و تعالي يدلني
الفترة دي كان لازم اسافر العمرة مع والدي و اختي مايا
و هناك في المسجد النبوي كان المعاد
كان قدر الله لي
بلحظة كنت دائما احلم بها الإحساس بالامان و الطمأنينة و السكينة
ننسي احلامنا احيانا لكن الله لا ينسي و حاشاه ان ينسي
و هناك انهالت عليا الرسايل و استخرت الله و أنا ساجدة اذا كان النقاب ما تحب يا ربي فحببني فيه
بعدها لبسته لأول مرة في ساحة المسجد للتجربة
كانت هي تلك اللحظة لحظة حب خالص لحظة لا أنساها أبدا شعرت اني هنا ولدتُ من جديد ليس مجرد كلام أحكيه لكم بل هذا ما حدث
ورحت اتمشي به و ابكي فرحا و كأني طايرة خفيفة سعيدة قريبة من الله وأقرب ما يكون
كنت عايزة أقول لكل الناس أمسكهم بإيدي و أقولهم السعادة هنا
و كانت البداية ?
دي القصة ببساطة و لبسته بفضل الله سواء كان فرضا أو فضلا
فقبل هذا كله حبا ً لك يارب
و تشبه بأشرف نساء العالمين
و خير النساء إطلاقا نساء أهل الجنة”



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *