>

نشرت الإعلامية الكويتية ​مي العيدان​ صورة لمواطنتها لإعلامية بولند​ من مرحلة الطفولة برفقة والدتها، وذلك عبر حسابها على احد مواقع التواصل الاجتماعي.

وعلّقت مي العيدان على الصورة كاتبة : ” صورة نادره ل حليمه بولند و اهي طفله مع والدتها”.

ولاقت الصورة اعجاب عدد كبير من المتابعين الذين اثنوا على جمالها وهي صغيرة فيما علق الكثيرين على تغير ملامحها بعد عمليات التجميل حيث جاءت بعض التعليقات على الشكل التالي “كانت حليوه ولكن لما صارت اربعينيه خربت امها ياثقل طينتها ياناس ” و “تشبه امها قبل التجميل” و “شالفايده الحين راسها استغفر الله يخرع من هوس الابر تغيرت ملامحها 180”.

وكانت حليمة بولند، 40 عاما، قد صدمت الجمهور مؤخرا بصورتها على جواز سفرها الخاص، وجاء ذلك بعد أن كشفت عن هذه الصورة وهي في طريقها للإدلاء بصوتها في إنتخابات مجلس الأمة الكويتي.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *