>

أحدثت الإعلامية الكويتية ​حليمة بولند​ ضجة كبيرة بين الجمهور بسبب التغيير الكبير بملامحها في احدث اطلالة لها عبر احد مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي التفاصيل فقد نشرت حليمة بولند مقطع فيديو لها عبر حسابها الخاص على سناب شات  بدت فيها بخدود  وشفاه منفوخة وبمكياج صاخب.

وتلقت عدد كبير من التعليقات من المتابعين، اذ اعتبر البعض منهم انها اصبحت تشبه الفنانة لمغربية ​دنيا بطمة​.

وكانت حليمة بولند قد صرحت مؤخرا إن جمالها شكّل لها نعمة ونقمة في الوقت ذاته، فهو كان لها جواز مرور في بداية دخولها الوسط الإعلامي وساعدها في كثير من الأمور، ولكنه نقمة؛ لأن من يراها يغيّب عقلها وثقافتها وفكرها ويركز فقط على جمالها.

وأكدت حليمة بولند، أن الجمال من المستحيل أن يضمن الاستمرارية للشخص، فهو لا يكفي نهائيا بدون فكر، لافتة إلى أنها تعرضت في بداياتها إلى الكثير من الصعوبات، والرفض، فدخول امرأة إلى الوسط الإعلامي الخليجي لم يكن منتشرا بشكل كبير، وخصوصا أن شخصيتها استثنائية وغريبة على الشكل العام والنمطي للإعلام، بحسب برنامج “آخر النهار” على قناة النهار المصرية.

وأشارت الإعلامية الكويتية، إلى أن أسلوبها المتبع في التقديم، والذي يستغربه العديد من الأشخاص هو ضرورة فيجب أن يكون لكل إعلامي هوية إعلامية خاصة به تميزه عن غيره، مؤكدةً أنها لا تتبع هذا الأسلوب دائما، فهو يتناسب مع البرامج الخفيفة مثل الفوازير وبرامج المسابقات، لكنها عندما قامت بتقديم برنامج جدي تحاور من خلاله سياسيين ووزراء كانت شخصيتها مختلفة تماما.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *