الصفحة الرئيسية فن حنان ترك: تلاوة القرآن تحمي أولادي من إنفلونزا الخنازير

حنان ترك: تلاوة القرآن تحمي أولادي من إنفلونزا الخنازير

بواسطة -
18 119

أكدت الفنانة المحجبة حنان ترك أنها تأخذ بالأسباب في الحفاظ على نظافة أبنائها، حتى لا يتعرضوا للإصابة بفيروس أنفلونزا الخنازير، غير أنها تؤكد أن الأهم هو المداومة على قراءة القرآن الكريم؛ لأنه يحمي الإنسان من أي ضرر.

وقالت حنان إنه يجب على الإنسان أن يتخذ الاحتياطات الكافية والمناسبة، ويترك الأمور لله سبحانه وتعالى، وأنها بالفعل تعطي أولادها كل ما يلزمهم للحفاظ على النظافة الشخصية من “غسول” لليد، بالإضافة للتعليمات المهمة؛ مثل عدم مخالطة الآخرين.

وأوضحت أنها نصحت أطفالها بأن عليهم غسل أيديهم عند لمس أي شيء في المدرسة، 7ananterkكما أن الأهم هو المداومة على قراءة القرآن بشكل مستمر، والتسمية قبل أي عمل يقومون به؛ لأن القرآن يحمي الإنسان من أي ضرر.

وأشارت الفنانة المصرية إلى أنها تترك الأمر لله سبحانه وتعالى، لذلك ترى أن منع الأطفال من الذهاب للمدرسة لن يوفر الحماية لهم، فلو قدر لهم أن يتعرضوا لأي عدوى ستحدث لهم حتى في المنزل مادام قد كتبها الله لهم، فلن يستطيعوا الهروب منها.

حالة الذعر

واتفق معها في الرأي الفنان الشعبي سعد الصغير، الذي أكد أنه لا يرى أن الأمر صعب للغاية، بل يترك الأمور على الله سبحانه وتعالى، وهو الذي سينجي أولاده من هذه العدوى سواء في المدرسة أو المنزل أو حتى في الشارع، مؤكدا أنه لا يعطيهم أية تعليمات حتى لا يصابوا بالذعر ويتركهم على حريتهم.

من جانبها، قالت الممثلة الطفلة الموهوبة “منة عرفة” إنها تتبع تعليمات والدتها، إلا أن الشيء الوحيد الذي تقوم به مخالفة للتعليمات هو خلع كمامة الأنف بمجرد الخروج من باب شقتها، مضيفة أن والدتها على علم بذلك، ولكنها تتركها على حريتها، لأنها تعلم أن الكمامة تزعجها بشدة.

وأعربت “منة” عن أسفها الشديد لأنها لم تعد تلتقي زميلاتها المقربين مثل السنوات الماضية، ولا يلعبون كثيرا في وقت الراحة بالمدرسة، كما أن والدتها تتصل بها كل نصف ساعة للاطمئنان عليها وهي بداخل المدرسة، خوفا من أن تقوم بتصرف يجعلها تصاب بالمرض.

تعليمات وفاء عامر

في الوقت الذي نفت فيه الفنانة وفاء عامر ما تردد عن تخوفها الشديد من أنفلونزا الخنازير، لدرجة أنها حصلت على إجازة لابنها عمر، وقالت إنها على العكس من ذلك ترى أن الموضوع مستقر بشكل أكبر، ولكن الناس أصبحوا في حالة من الذعر، وهى تعطي ابنها تعليمات مفيدة له؛ مثل أن يهتم بنظافته الشخصية، وألا يقترب من زملائه كثيرا، وتطمئن عليه من وقت لآخر، وهى في الأيام العادية تفعل ذلك معه، وقد كانت دائمة الاتصال به للاطمئنان على صحته بشكل يومي قبل هذه العدوى.

وعلى العكس منها يأتي الفنان مصطفى كامل، الذي أمر أولاده بالجلوس في المنزل؛ لخوفه الشديد من إصابتهم بأي عدوى، مؤكدا أن هذا المرض منتشر وبالأخص بين الأطفال بدرجة كبيرة جدا، ولا يرى حرجا مما يفعله، لأنه يحب أولاده كثيرا ويخاف عليهم.

18 تعليق

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.