>

نشرت عارضة الأزياء الأميركية، ذات الاصول الفلسطينية، ​بيلا حديد​ للمرة الأولى مجموعة صور لـ ​خاي​، إبنة شقيقتها عارضة الأزياء ​جيجي حديد​، والفنان الأميركي ​زين مالك​ وذلك عبر حسابها على احد موقع التواصل الإجتماعي،

وعلقت بيلا على المنشور قائلة: “عيد ميلاد سعيد لأعظم هدية، عائلتنا لم تكن محظوظة بهذا القدر من قبل، لم أكن أعلم أن قلبي يستطيف أن يكبر لهذا الحد!! بإمكانك أن تضحكيني عندما أكون حزينة، وأن تبكيني من الفرح فقط لأنك موجودة. أتوق لأشاهدك وأنت تكبرين بالشكل الأفضل”.

كذلك شاركت العارضة السابقة يولاندا حديد، والدة عارضة الأزياء الأمريكية جيجي حديد، متابعيها على إنستجرام صوراً لحفيدتها خاي حديد مالك، ابنة جيجي حديد وزين مالك، احتفالاً بعيد ميلادها الأول.

خاي Khai، هي ابنة عارضة الأزياء جيجي حديد والموسيقي زين مالك، ونادراً ما تظهر على وسائل التواصل الاجتماعي أو في صور المصورين. وظهرت الطفلة في مجموعة الصور التي شاركتها جدتها يولاندا حديد في ما يشبه مزرعة، احتفالًا بعيد ميلاد الطفلة الأول. وكتبت يولاندا في التعليق على الصور التي نشرتها: “عيد ميلاد سعيد أيتها الملاك، لا توجد كلمات يمكن أن تعبر عن مقدار الحب والفرح والسعادة التي ملأت حياتنا في عام واحد فقط، أنت كائن سحري صغير يجلب لنا الابتسامات والبركات كل يوم، شكراً لوالدتك الرائعة جيجي حديد، ووالدك زين مالك على أعظم هدية في الحياة”.

ظهرت الطفلة خاي البالغة من العمر عامًا واحدًا وهي تساعد يولاندا في إطعام بقرة صغيرة في مزرعة قيل أنها في بنسلفانيا بحسب ما ذكره موقع elle، ولم تُظهر الصور وجه الطفلة الصغيرة، حيث يبدو أن أسرتها تصر على عدم رغبتها في الحصول على صورة عامة للطفلة في تلك المرحلة العمرية. و في يوليو الماضي، كتبت جيجي حديد رسالة على تويتر بعنوان “رسالة من ماما”، ناشدت فيها المصورين باحترام خصوصية الأسرة وإخفاء وجه ابنتها خاي في أي صورة تم التقاطها.

جدير بالذكر أن جيجي حديد وزين مالك رُزقا بالطفلة في نفس الشهر من العام الماضي، وأعلن زين مالك ميلاد الطفلة عبر حسابه على تويتر، حيث نشر صورة يد الطفلة الصغيرة وهي تمسك بيده، وكتب في تعليقه على الصورة: “لا يمكنني وصف المشاعر التي أشعر بها تجاه هذه الطفلة”. في حين صرحت جيجي حديد أنها وزين مالك سعيدين للغاية بميلاد الطفلة الصغيرة، وتوجهت بالشكر للجميع على دعمهم ومشاركتهم لهما في تلك المناسبة السعيدة.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *