>

جرّت هذه الفنانة على نفسها موجة واسعة من الإنتقادات بعدما عبّرت عن أمنيتها بأن تصبح سمراء البشرة كشكل تضامني مع الاحتجاجات الجارية في الولايات المتحدة الأمريكية. بسبب مقتل “جورج فلويد” على يد شرطي، وانهالت التعليقات علي تلك صورة المركبة التى نشرتها الفنانة، واصفيين إياها بالعنصرية.

انها المطربة اللبنانية “تانيا صالح” التى عبرت عن رفضها للعنصرية وعن تعاطفها مع أصحاب البشرة السمراء. من خلال تلك الصورة التى نشرتها عبر حسابها الرسمي علي موقع “إنستجرام” وأضافت عليها تعليقاً : “كل عمري كنت احلم كون سوداء” .

وتابعت الفنانة اللبنانية: “لطالما تمنيت أن أكون سوداء واليوم أفعل هذا أكثر من أي وقت مضى. أرسل عبارات الحب والدعم الكامل للشعب الذي يطالب بتحقيق المساواة والعدالة لكل الأعراق في كل مكان من هذا العالم”. وبعد تعرضها للانتقادات أجابت: “فعلت هذا بدافع الحب ولن أتراجع رغم تعليقاتكم التي تهاجمونني من خلالها”.

يُذكر أن الفنانة اللبنانية تانيا صالح، قد أحيت مؤخراً في شهر سبتمبر لعام 2019 ، حفلاً غنائياً -أونلاين- ضمن فعاليات مهرجان “لا ميرسي” في برشلونة، في ظل الحجر المنزلي المُتبع للحد من أنتشار فيروس كورونا، وتأثّر صناعة الفن به، وأدّت الفنانة في تلك الليلة عدة أغنيات، من بينها:”في بلاد الآخرين”،”عالمية”، “الشرقة”، “هالعيون”، “أي شي” و”لبنانيات”، وأصبحت هذه السهرة متوافرة للمشاهدة المجانية عبر القناة الرسمية الخاصة بالفنانة علي موقع “يوتيوب” .

المطربة اللبنانية “تانيا صالح



شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. يا بنتي السود تبع امريكا حاجة ثانية هههههههههههههههههه هو صحيح كما تقول البنت امازيغو : ما من قنفذ باملس !!! وما من خفاش لايتشقلب عندما ينعس ههههههههههههههههههه لكن الفرق بين الأسود تبعنا من بني عبس والأسود تبع امريكا ههههههههههههههههه بيقلك السود رفعوا يافطة كاتبين عليها :
    لسنا عربا كي تقتلونا حتى نسكت ههههههههههههههههههه يعني يريدون من خلال تمسخرهم من العرب يأخذون حقوقهم ؟؟؟ ليش الغلط هذا ؟ فبإمكاننا نحن ان نقول كذلك : لسنا سود حتى نصبح جنود في الجيش الامريكي فيقتل الشيعة العراقين العرب نصفنا في معركة النجف ههههههههههههههههه عيب الكلام هذا ، ثم السود الأمريكان مدينين للعراقين هههههههههههههههههه نحن علمناهم عندما تصير حروب اول شيء يعملوه هو سرقة المزهريات وما خف وثقل وزنه ههههههههههههههههههه وصاروا يستعملون اسم علي بابا واربعين حرامي على ابناء شعبهم هههههههههههههههه وبعدين يجون يعيرون السندباد ؟ ههههههههههههههههه قال يقتلون العرب ويسكتون قال ؟؟؟ ههههههههههههههههههه علمته الرماية فلما اشتد ساعده بغيبة قلاني هههههههههههههههههه

  2. شوف الغبية عبالها قتلوه لان اسود بالعكس السود بامريكا مخذين حقهم وزيادة قتل الضابط الامريكي لان معه فلوس مزورة ولما ساله عن ID او البطاقة قالو بالبيت وبلش يتلاسن هو اكيد قتله ظلم المفروض كلبجة وعالسجن بس ممكن الضابط كان خايف منه وظل يضغط عليه لحد مامات

  3. السلام عليكم ورحمة الله
    يا A لا ما واخدين حقهم مناطقهم الافقر
    وبعده هالجيل بيسمع من جده وجدته كيف كان ممنوع عليهم مثلا يفوتوا داخل المطعم يلي بهالشارع ووو
    حتى احدى المشاهير من يومين حكت وقالت حتى في قروض البنك البيض لهم الافضلية على السود وحاطين الاميركان بعقول اولادهم انهم بالمقدمة قبل السود وهكذا ..
    اكيد هم سبحان الله نار واذا عم يتحدثوا بيتخانقوا وووو
    بس الان كل اعمال العنف الحاصلة (قال موثقون استراليون يعيشون من ٢٠ سنة هناك متل ال LA )ان منهو البيض والاسبان والسود والاسيويين وانهم يدخلون بين المتظاهرين ويقومون بالسرقات وووووهيدا بحد ذاته تشويه لمطالبهم …
    رح قول لك مثال مشابه من سنتين امراءة استرالية كانت سكرانة ونامت في القطار لونها غامض وهي من الاصول الاسترالية aboriginalوقتها اخدوها الحجز وكانت داخية هبطت كذا مرة في غرفة الحجز وتسبب في وفاتها (طلع عليها العنصر من الباب وما حدا دخل للمساعدة لبعد وقت كانت ماتت ).
    في هيدا الوقت كان في ايضا امراءة استرالية بيضا سكرانة في القطار بعد كم دقيقة من حجز الضحية (هيديك فيقوها وقالوا لها اطلعي ووو)..
    بدون ما يحسوا هم عنصريين ولا يعتبروا ابدا ان ما يفعلون خطأ وو بالعكس يصفونه مثلا بانهن همجيين وان العراق الابيض من صنعهم ناس ووو ونفس الامر ف باميركا ).
    بتعرفي حتى هالسلوك عنا ياه في دولنا بس تحت مسمى الطبقية والمناطقية (مثلا لبنان كله ال الكمشة ولكن اهل الشمال مهمشين وبيعتبروهم رجعيين وفوضويين ووو ولكن لا (الفقر والفوضى من الحكومة بدها الناس تبقى فقيرة وو حتى يوصلوا ل مبتغاهم )..
    والامر نفسه عند السود (يجب ان يبقوا تحت خط الوعي والاستقرار والفقر حتى يبقى العرق الابيض هو الغالب واميركا لهم)..

  4. عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    محايدة سود أميركا عندهم كسل فضيع ومايحبون العمل صديقيني غالبيتهم عايشين عالمساعدات الامريكية هذا عدا الحشيش والسرقات والجرايم ( الأغلبية ) لذلك بيعيشوا على قد مستواهم بامريكا بايدك تعيشي بمستوى لاءق وراقي وبايدك تعيشي بفقر وذل الامريكان البيض اما يورثون الأموال وأما يشتغلون السود لايحبون العمل
    هي امريكا كانت فيها عنصرية بالستينات والسبعينات بس قضوا عليها 90 بالمية وبالنسبة للقصة الي ذكرتيها ممكن تحصل بس مو شرط لانها بيضاء لقت معاملة جيدة واعتقد وضع استراليا غير عن امريكا
    السود في أميركا مستحيل يعدي يوم اذا مايحششوا ويشربوا وبعدها لازم تحصل مشكلة او جريمة

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *