>

لا تلبث أن تثير المطربة والممثلة الشقراء “أماندا بينز” المشاكل من حولها، فبعد أن تم اعتقالها بتهمة حيازة المخدرات، وبعد أن هاجمت المذيعة الأمريكية يبريز هيلتون على توتر، بدأت التحرش واستفزاز النجمة ريهانا المعروف عنها حرصها على عدم وضع أية صور لها مثيرة للجدل أو كتابة أى تعليق صادم على موقع تويتر.

وذكر الموقع الفرنسى “فان مينوت أف أر” أن ريهانا تلقت أول تغريدة من أماندا بينز قبل دقائق من صعودها خشبة المسرح تقول، “لا يوجد أحد يريد أن يصبح صديقك، وقد وصفتها بكلبتى ريهانا”.

وعندما لم تعر ريهانا لكلامها اهتماماً تمادت أماندا بينز وكتبت لها تغريدة جديدة قائلة، “كريس براون كان يضربك لأنك لست جميلة”، فلم ترد أيضاً ريهانا، مما جعل أماندا تستشيط غضباً وتكتب لها من جديد، “أنت قبيحة وتحاولين أن تكونى بيضاء”.

وهنا أجابت عليها ريهانا بتهكم قائلة، “هل ترون ما يجرى عندما يتم إيقاف أدوية علاج الإدمان”، فانفجرت فيها أماندا قائلة، “على عكسك أيتها القبيحة فأنا لا أتعاطى المخدرات”، فأنت بحاجة إلى علاج، فقد رأيت وجهك القبيح بعينى فأنت لست جميلة وأنت تعلمين ذلك”.

وإلى هذا الحد انتهت المحادثة بينهما، وتم حذف هذه التغريدات، ولكن هذا لا ينسينا كيف تتمادى هذه الشقراء فى الإساءة للآخرين.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. كريس براون كان يضربك لأنك لست جميلة”…………..هاها بل قالت لم تكونى كافية له ولم تقل جميلة كونوا موضوعيين هاها ……………..الجزائر

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *